العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

47 – التسوية مع الأسد لم تعد ممكنة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أجاب المسؤول في “الادارة” الاميركية المهمة الثانية نفسه الذي يتعاطى مع بعض الشرق الأوسط عن السؤالين المتعلقين بحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، قال: “لن اتحدث عن هذا الموضوع. ولن أجيب عن سؤاليك بالتفصيل الذي تريد. لكن أقول لك ان المحافظة على ثقة فريقين متناقضين أو متعاديين في وقت واحد كما كانت الحال سابقاً، اي سوريا و”حزب الله” وايران من جهة واميركا والمجتمع الدولي من جهة، وذلك في كل ما يتعلق بالموضوع المالي والمصرفي، وبموضوع تبييض الاموال، ان هذه المحافظة لم تعد ممكنة. وقد تدفع المتمسك بها (والمقصود هنا الحاكم رياض سلامة) الى الوقوع في المحظور. لذلك عليه ان يختار. فهل يختار”؟

ماذا عن سوريا؟ سألتُ: أجاب: “هناك جوانب عدة في موضوع سوريا. من جهة هناك استمرار النظام في قتل الناس وضربهم وتدمير المدن. وهذه اعمال غير مقبولة. ربما يؤدي ذلك مع الوقت الى إحالة الرئيس بشار الاسد الى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية. في اعتقادي ان التسوية (Compromise) مع الاسد لم تعد ممكنة. إنه لا يريدها. يريد ان ينتصر على مَن يسمّيهم مخرّبين. وذلك قد يدخل سوريا حرباً اهلية أو ربما حرباً بالوكالة عن جهات خارجية عدة. أنا اعتقد، ربما لأنني متفائل، ان التدخل العسكري في سوريا سيكون غير ممكن تجنّبه خلال اشهر، أي بعد اليأس من نجاح مبادرة كوفي أنان العربية – الدولية. وهو حتى الآن لم يحقق نجاحاً لأن الاسد رفض أي تسوية قبل القضاء على من يسمّيهم “الارهابيين”، وهذا لن يحصل لأن الشعب السوري او قسم كبير منه ثائر عليه. فهو يدمر مدناً ويتركها الى اخرى ظاناً انها أُخضِعت. لكن فور خروجه منها تعود الى التظاهر والثورة من جديد. لذلك فانه سيواجه إما عملاً عسكرياً ضده اي تدخلاً من الخارج، وإما تسليحاً للثوار وتمويلاً وتدريباً. حتى الآن العرب متحمسون ضد الاسد ونظامه. الخليج وهو “الفيل الكبير” في المنطقة، حسب التعبير الاميركي، يريد إسقاط الاثنين. وما يريده “الفيل الكبير” هذا يتحقق عادة وإن أخذ وقتاً. أما الحرب الاهلية فإنها تعني حرباً بالوكالة عن جهات خارجية. ربما تساعد مبادرة كوفي انان في “إصعاد الروس الى السفينة” اي الى سفينة الإجماع الدولي، وساعتها يمكن البحث الجدي عن حل فعلي للوضع السوري”. علّقتُ: أحياناً كثيرة يبدو الروس غير مقتنعين كثيراً بما يقولون أو بما يقوله الاسد من ان الحرب الناشبة في سوريا هي ضد ارهابيين اسلاميين. انهم يعرفون الحقيقة. لكن لهم مصلحة في متابعة دعم الاسد لأسباب متنوعة. وفي رأيي ان صعود الروس الى “سفينة الإجماع الدولي” لن يؤثر في النظام السوري، ذلك ان الاسد لن يتوقف وسيتابع حربه وإن أصبح فريقاً في حرب اهلية. ودافعه الى ذلك الدعم الايراني المطلق له. وفي رأيي أيضاً ان روسيا قد لا تكون جاهزة للحوار مع اميركا حول سوريا لأن القضايا الخلافية بينهما كثيرة، ولأن اميركا ترفض حتى الآن الخوض المُنتِج فيها. ردّ: “ما تقوله واقعي ومنطقي وصحيح الى حد بعيد. لكن أنت تعرف ان سوريا ليست ليبيا اي ليست قضية معزولة لا تشعبات اقليمية ودولية لها، طبعاً باستثناء النفط. سوريا هي قلب العالم العربي. لها مشكلة مع اسرائيل، وهناك ايران ولها مشكلة مع اسرائيل واميركا وبعض المجتمع الدولي. وهناك تركيا والاردن والخليج. ولا تنسَ طبعاً روسيا. لذلك يجب الانتظار قبل إطلاق الأحكام والتحليلات لأن المرحلة خطيرة، ولأن المنطقة أكثر خطورة”. علّقتُ: أنا معك في ذلك. لكن الا تعتقد ان المنطقة دخلت منذ الربيع العربي مرحلة “إعادة تركيب وترتيب”؟ أليست المنطقة اليوم كما كانت عام 1918 بعد انهيار السلطنة العثمانية ولكن مع فارق اساسي هو ان القوى العظمى في حينه (فرنسا وبريطانيا خصوصاً) كانت أعدَّت خطة لتركيب المنطقة، في حين ان اميركا وغيرها من الدول الكبرى فوجئت بـ”الربيع” ولم تكن تمتلك خطة لمواجهة آثاره؟ أجاب: “ذلك صحيح. على كل حال الادارات المعنية وضعت او هي تضع الآن خططاً لتدخّل عسكري (في سوريا). وذلك ليس لأننا قررنا ان نتدخل بل لأن تدخلنا احتمال قد يرد. ولا بد ان نكون كدولة كبرى جاهزين لكل الاحتمالات”.

سألتُ: هل ستؤيد اميركا إمداد ثوار سوريا بالأسلحة؟ أجاب: “لا تبدو اميركا متحمسة لتزويد هؤلاء سلاحاً ومالاً. لأن ذلك قد يمكِّن الاسد من ضرب الثوار وتدمير مدنهم وقراهم”. ماذا عن التدخّل العسكري؟ سألتُ.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.