العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

3 – روسيا والصين وإيران مع رئيس “مدني” لسوريا!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أصحاب المعلومات والتحليلات والمعطيات الواردة من موسكو ودمشق والمصرّة على توصل روسيا واميركا الى اتفاق مبدئي لمعالجة الأزمة – الحرب السورية، يوردون المزيد منها لإقناع من لم يقتنع بعد بقبول اميركا دوراً قيادياً روسياً في المعالجة على الاقل مع نظام الاسد.

القسم الاول منها يتحدث عن العراق معتبراً انه لا بد من إدخاله الفريق المعالج. فرئيس وزرائه نوري المالكي امضى سنوات من منفاه في سوريا. ووقف مرات الى جانب نظام الاسد رغم مرحلة قصيرة من البرود في العلاقة. وقد ساهمت ايران الإسلامية في إنهاء المرحلة المذكورة لأن العراق هو الممر البري الالزامي لها الى سوريا حليفتها وشريكتها في مشروعها الاقليمي. ونجحت مساهمتها لأن شيعة العراق الحاكمين اليوم يدينون لها بالكثير ويعتبرونها عمقهم الاستراتيجي رغم تمسكهم بعروبتهم وبإقامة علاقات جيدة مع اشقائهم العرب. والسفير الاميركي في دمشق روبرت فورد، المُستدعى منذ مدة طويلة الى واشنطن، زار بغداد من ضمن جولة على عواصم عدة في المنطقة بغية إقناع حكوماتها بقبول دور روسيا القيادي في حل الأزمة السورية وبالتعاون معها لإنجاحه.

والقسم الثاني من المعلومات والتحليلات والمعطيات اياها يتحدث عن تركيا فيشير الى انشغالها بمشكلاتها الداخلية التي تحتاج الى حلول جدية ونهائية وسريعة. ويشير في الوقت نفسه الى انحسار معين في شعبية رئيس وزرائها رجب طيب اردوغان بسبب إخفاقه سوريّاً وشعور أتراك كثيرين ان سياساته قوَّت الاكراد. فموقفه السوري دفع الاسد الى دعم حزب العمال الكردستاني الانفصالي، والى دعم اكراد بلاده المجاورين لتركيا. والانشغال بمشكلات الداخل المشار اليه اعلاه لا بد أن يجعل تركيا تقبل اي مبادرة لوقف ما يجري في سوريا، ولدفع شعبها في اتجاه الحلول والتسويات.

والقسم الثالث من المعلومات والتحليلات والمعطيات اياها يتناول الاردن ولبنان فيقول ان الاول “مرعوب” لأن عدم الاستقرار الكبير قد يصل اليه وفي وقت غير بعيد. ولذلك فان آخر ما يريده حكامه هو حال من الفوضى الشاملة في سوريا. وهذا ما يدفعهم الى الترحيب بدور روسي لوقف الأزمة – الحرب فيها. اما لبنان فهو وبنسبة جيدة دولة سورية بالواسطة. وهناك خطر أن تستهلك الحرب الدائرة في سوريا لبنان إذا سٌمِح لها بالاستمرار ومن دون اي ضوابط على الاطلاق.

والقسم الرابع من المعلومات والتحليلات والمعطيات اياها يتناول ايران الاسلامية فيقول انها ليست جاراً لسوريا لكنها ليست بعيدة كثيراً عنها. وهي تعتقد استناداً الى كلام “مسؤول” “ان السلفيين وتحديداً “جبهة النصرة” شجعان وأكبر حجماً من “القاعدة” بمئة مرة. والغرب يكرر الغلطة التي ارتكبها في افغانستان. فهو ينظر الى المشكلة بعين مفتوحة واحدة لا بالإثنتين. ويركز على التخلص من الاسد من دون التفكير بمن سيأتي بعده الى الحكم. علماً ان السعوديين في هذا الوقت عندهم خطتهم الخاصة”. هذا الموقف، تلفت المعلومات والتحليلات والمعطيات نفسها، نصف صحيح. فالسعوديون بدا انهم ينوون استخدام السلفيين للسيطرة على الشرق الاوسط كله باسم الإسلام. والسلفيون راديكاليون ولا يحترمون حقوق الانسان. وبدا ايضاً انهم يريدون استعمال هؤلاء للسيطرة على سوريا او لضبطها. وهم يدركون الآن ان “اللقمة” كبيرة عليهم إذ أنهم لا يستطيعون مضغها، ولذلك صاروا اكثر حذراً وربما حرصاً. فموقفهم بدأ يتطور، وحظروا (او اقفلوا) تلفزيونات سلفية، وبدأوا يدعمون حلاً سلمياً في سوريا. والولايات المتحدة بدأت تفهم اخيراً وإن متأخرة ماذا يجري. اما الموقف الايراني فمتطور في استمرار. وقد عبّر عنه كلام “مسؤول” بالآتي: “في الـ2014 ستحصل انتخابات رئاسية في سوريا. وقبل ذلك لن تقبل ازاحة للاسد. والسؤال عندها هو: من يأتي الى الحكم بعده؟ فالدين ليس موضوعاً مهماً لروسيا والصين وحتى لإيران. ما يهم ان لا يكون خلفه سلفياً ومتطرفاً. ورئيس علماني او مدني او غير ديني سيكون افضل لسوريا لأنها مجتمع متعدد. وما تراه من طرد مقاتلي “النصرة” مقاتلي “الجيش السوري الحر” من “مناطقه” لا يشجع. فهؤلاء عدائيون وسيقتلون المزيد من الناس”.

ماذا عن اسرائيل في المعلومات والتحليلات والمعطيات الواردة من موسكو ودمشق؟

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.