العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

31 – “الدعم” يستغله الفاسدون والتجار والأغنياء!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عن إيران واحتمال توجيه أوباما ضربة عسكرية لها تحدَّث الباحث اليهودي الاميركي نفسه، قال: “قال أوباما وكلامه مُسجَّل (On the Record) أنه لن يسمح بايران نووية. لذلك ربما يضربها. لكنني أعتقد أنه سيقاوِم بقدر ما يستطيع اللجوء إلى استعمال القوة العسكرية مع إيران، إلا إذا تأكد مئة في المئة أنها صارت على أهبة التحول دولة نووية عسكرياً. في اعتقادي يستطيع أوباما أو يعتقد أن أميركا تستطيع أن تتعايش مع إيران نووية”.

ماذا في جعبة باحث جدّي في أحد أعرق مراكز الأبحاث في أميركا؟

بدأ حديثه بالقول: “أخبِرني عن قطر”. قلتُ: قطر دولة صغيرة عدد سكانها قليل، وثرواتها الطبيعية هائلة، وعندها قاعدة عسكرية أميركية ضخمة. تتصرف على أنها ولاية أميركية وإن على نحو غير مباشر جراء إيمانها بالحماية الأميركية المطلقة لها. حُكّامُها يقدمون الى شعبهم الكثير. ولذلك فانه غير فقير. تسعى الى دور إقليمي كبير. وهي تقوم به حالياً. أميرها ورئيس وزرائها ليسا “هيّنين”. أحياناً تناكف السعودية وأحياناً تنافسها. شعبها وهّابي. قد تكون تريد إعطاء صورة حديثة عن الوهّابية، وخصوصاً بعدما ساد العالم أو غالبيته اقتناع بأنها رمز “المحافظة” الشديدة التي ساهمت في انطلاق الحركات الإسلامية الأصولية البالغة التطرف. تساند قطر حالياً “الإخوان المسلمين” وتدعمهم بوسائل عدة. لكنني محتار. ذلك انها بعد دفعة مساعدات اولى لمصر “الإخوانية” (بلايين عدة من الدولارات الأميركية)، أعلنت أنها لن تقدم دفعة اخرى قيمتها ثلاثة بلايين الى مصر محمد مرسي (عادت وقدمتها بعد ذلك بأسابيع). ماذا حصل؟ سالتُ. أجاب: “تبخّرت أموال المساعدة القطرية الاولى”. كيف واين؟ سألتُ. أجاب: “في محاولة المسؤولين الحاليين والمصرفيين والحكام في مصر دعم الجنيه المصري وتعويمه. لكن المحاولة فشلت إذ انخفضت قيمته أكثر أمام العملات الأجنبية. طبعاً لو لم تُستعمل الأموال على النحو الذي ذكرته لك لكان سعر الجنيه المصري هبط كثيراً. لكن استعمال الاموال لمنع انهيار العملة الوطنية ليس حلّاً. الحل معروف وهو وقف “الدعم” لكثير من السلع وإن أساسية مثل المواد الغذائية والمحروقات. وقد رفعت دول عدة الدعم ونجحت ومنها غانا وإيران. وهذا ما يحاول صندوق النقد الدولي IMF إقناع مصر “الإخوانية” به”. علّقتُ: لكنك تعرف أن 40 في المئة من شعب مصر فقراء. وسيتظاهرون، كما فعل غيرهم في أكثر من دولة، ضد صندوق النقد الدولي والحكومة والنظام إذا رُفِع الدعم لأنه يمسهم في الصميم. ردَّ: “صحيح. لكن هذا الدعم المخصص للفقراء أساساً يستفيد منه الأغنياء وأبناء الطبقة الوسطى، وذلك بسبب الفساد وهو كبير وشامل أو شبه شامل. المواد المدعومة يشتريها المواطن العادي والفقير ثم يبيعها للتجار والاغنياء فيبيعونها بأسعار مضاعفة. لا بد من رفع الدعم ولكن من دون ايذاء الفقراء. ويكون ذلك بإعطاء الفقراء مساعدات نقدية (Cash) يشترون بها ما يشاؤون. أما قطر فأعتقد أن عليها ان تساعد أولاً في رفع مستوى العالم العربي أو بالأحرى في التغلب على الفقر. ردّ: “ثروة قطر هائلة وكذلك ثروة الدول العربية في الخليج مجتمعة. لكن توزيع الثروات على دول عربية سواء في شمال افريقيا أو في السودان ومصر وغيرهما لن يفيد. وحده يفيد الاستثمار والمساعدة في الانماء”. علّقتُ: أنت محق في ذلك. لكن ما قصدته أنا هو الاستفهام عن الذين يستفيدون من الجامعات الجيدة التي أُنشِئت في قطر والتي لفتَّني أنت إلى موضوعها. ردّ: “يستفيد الماليزيون وعددٌ من اللبنانيين”. علّقتُ: حسناً. لتخصص قطر 30 في المئة مثلاً من مقاعد الدراسة في جامعاتها الحديثة والمهمة لطلاب فقراء من الدول العربية بموجب مِنح. وبعد ذلك يعود هؤلاء الى دولهم ويساهمون في تطويرها وإنمائها وتحديثها.

ماذا عن مستقبل دول الخليج؟ ومن سيبقى منها؟ سألتُ.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.