العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

انتخابات إيران: مُنافسة ولا ديموقراطية… ولا تزوير!

Ad Zone 4B

لم يُعلّق المسؤول المهم نفسه، وهو على تماس مباشر مع قضايا الدول العربية في الخليج في “الإدارة” الأميركية المهمة جداً إياها، على ما قلته عن الوهّابية و”الاخوان” وقطر. بل قال: “نحن علاقتنا بقطر جيدة الآن. منذ سنتين زارنا أميرها رسمياً وسيزورنا قريباً (تمت الزيارة). ونحن نتعاون معها ونتشاور في قضايا اقليمية عدة، والموضوع السوري واحد منها. طبعاً لم تكن هذه العلاقة جيدة سابقاً. أذكر حرب العراق وأفغانستان يوم كانت الفضائية القطرية “الجزيرة” تنطق بلسان “المجاهدين” والارهابيين. في أي حال طريقة أميركا في العمل تختلف عن طريقة قطر. قطر تريد إنجاز كل شيء بأي وسيلة. ونحن مع الوسائل الديموقراطية والانسانية والقانونية. طبعاً ليست قطر دولة ديموقراطية. وهي غنية جداً. وربما لهذا السبب تسمح لنفسها بسياسة مختلفة عن سياستنا”. علّقت: اعتقد ان على أميركا ان تُعقلِن قطر، وعلى قطر ان تُدخل عشرة في المئة من “المغامرة” في سياستها الى سياسة أميركا. ففي سوريا مثلاً تسبب تردُّد اميركا في دعم الثوار، مع عدم جدية الدول العربية الداعمة لهم، في استمرار مأساة القتل والعنف وتصاعدها. علّق: “هذا ما يقوله القطريون”. سألتُ: هل تعتبرون ان الامارات العربية المتحدة ملاذ آمن “للتجارة” مع ايران كما يتهمها البعض؟ أجاب: “حقيقة كانت كذلك. لكن بعد تدخلنا مرات عدة تغيرت الأمور. دبي هي الإمارة التي كانت تجري فيها عمليات التجارة مع ايران رغم مناقضتها للعقوبات الدولية المفروضة على الأخيرة. ثم وقعت في أزمة اقتصادية صعبة فانقذتها إمارة أبو ظبي. ومن يومها تغير إلى حد ما ميزان القوة داخل التركيبة الحاكمة في الإمارات. كانت دبي مثيرة للجدل (Controversial)، وهي اتخذت الآن إجراء عدم “تجديد إقامات الايرانيين على أرضها، وعدم اعطائهم رخصاً لممارسة التجارة فيها أو عبرها. وتجفيف منابع المال الذي يموّل التجارة مع ايران. لكن الإماراتيين يتذمرون ويقولون لنا دائماً: أنتم ما فيكم الا على اصدقائكم وحلفائكم. انظروا إلى الآخرين؟ لماذا لا تنظرون إليهم؟” سألت: هل صحيح ان السعودية تموّل “السلفيين” وقطر “الإخوان المسلمين”؟ أجاب: “معروف دعم قطر لـ”الإخوان”. لكن السعودية لا تدفع للسلفيين “القاعديين” كحكومة. كما انها لم تموّل كحكومة سلفيي مصر. ربما موّلت أفراداً مصريين”. علّقت: قبل 11 أيلول 2001 وبعده قال السعوديون نحن لا نموّل أحداً من “الارهابيين”، بل جمعيات خيرية ورجال أعمال وحتى أمراء يفعلون ذلك. هل هذا صحيح؟ أجاب مختتماً اللقاء الثاني: “نعم انه صحيح. لكنهم بعد 11 ايلول تحركوا واقفلوا كل الجمعيات المشار اليها. وجففوا الكثير من منابع مال “تنظيم القاعدة”.

 

ماذا في جعبة مسؤول مهم يتعاطى وايران، ومشكلاتها واوضاعها وملفاتها الشائكة وأجنداتها وطموحاتها، في “الادارة” الاميركية المهمة جداً نفسها؟

 

بدأت اللقاء بالسؤال الآتي: كيف ترى تطور الاوضاع في ايران وخصوصاً أنها على أهبة انتخابات رئاسية (موعدها حزيران)؟ أجاب: “لا نعرف الكثير عما يجري داخل ايران لأننا لسنا هناك ولا عندنا أحدٌ هناك”. علّقت: لا تقتنع شعوب العالم الثالث أو بعضها بأنكم لستم في ايران، او أنكم يمكن ان تغيبوا عن اي دولة أو عن اي تطورات إقليمية أو دولية. ردّ مبتسماً: “قبل الانتخابات بشهرين يمكن فقط معرفة المرشحين المقبولين لخوض الانتخابات الرئاسية الذين يحدِّدهم مجلس صيانة الدستور. لدينا اعتقاد بأن خامنئي الولي الفقيه سيرشح شخصاً له في الانتخابات لكنه سيضع مرشحين آخرين للمنافسة طبعا لن تكون الانتخابات حرة وديموقراطية مئة في المئة. لكن ستكون هناك منافسة وان محسومة لمصلحة مرشح خامنئي. علماً ان منافسة رئاسية سابقة لم تكن نتائجها في مصلحته. وكان ذلك يوم فاز المرشح الاصلاحي محمد خاتمي مرتين. لن تُزوّر السلطة أي لن “تحشي” الصناديق بالأوراق. لكن لديها طرقاً عدة للتأثير في الناخبين وستستعملها. لا نعرف اذا كان الاصلاحيون سيرشحون شخصاً معيناً، أو اذا كانوا لا يزالون موجودين كحركة شعبية سياسية ناشطة وقادرة على تشكيل خطر جدي على مرشح خامنئي. والانطباع

 

عندنا ان مجلس المراقبة أو الصيانة (Guardiam council) سيمنع ترشيحات اصلاحيين جديين. ما رأيك أنت”؟ بماذا أجبت المسؤول المهم نفسه الذي على تماس مباشر مع ايران في “الادارة” الاميركية المهمة اياها؟

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.