العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

Ad Zone 2B

الشراكة مع أميركا قرار نهائي للسيسي

Ad Zone 4B

عن سؤال: ماذا يجري في مصر؟ أجاب المسؤول في “إدارة” مهمة تتعاطى مع الأوضاع المصرية داخل الإدارة الأميركية، قال: “مصر وضعها صعب. وقد يُصبح أكثر صعوبة. هناك مشكلة الإرهاب في سيناء، وهي لم تُحَلّ بعد، وستزداد وتتعمَّق في رأيي. وهناك مشكلة ليبيا التي تؤثر كثيراً في الداخل المصري. أي هناك مشكلات لناحية الشرق وأخرى لناحية الغرب. وهناك فقر واقتصاد متردٍّ ونسبة ولادة مرتفعة ونمو ديموغرافي كبير. إلى ذلك كله هناك شعب استيقظ بعد سُبات دام عقوداً ظنّ خلالها العالم أن الشعب المصري خانِع وقانِع، وأسقط رئيسين للجمهورية خلال سنة أو سنتين، وصار يظنُّ أنه قادر على إسقاط أي رئيس كلما قرر النزول إلى الشارع. لا أعتقد أن الرئيس السيسي يحاول أن يكون ناصراً آخر أو ساداتاً آخر. ولا أعتقد أنه خالٍ من الإمكانات. أنه ذكي، لكن لا تجربة له في الحكم، فضلاً عن أنه يواجه بيروقراطية هائلة في الدولة. لذلك اختار حلولاً اعتبرها مُمكنة مثل التي تُعتمد في الجيش أو خارجه، ومن شأنها أن تفيد لمدة سنة أو سنتين، لكنها لا تحلّ المشكلات. وهذا يعني أنه لا بد أن يواجه مشكلة خطيرة بعد ذلك”.

سألتُ: هل تعتقد أنه سيُطاح به؟ أجاب: “نحن لا نتحدث في هذه الأمور. لكن ربما يخاف هو من ذلك. ولهذا السبب وضع العلمانيين والليبراليين في السجن مع “الإخوان المسلمين” وغيرهم. المشكلة أيضاً هي أن السيسي “زعِل” من أميركا عندما وصفت الثورة التي أطاحت مرسي وأحلَّته مكانه في رئاسة الجمهورية بالانقلاب. ومعلومات أميركا الصحيحة كانت أن الجيش وبتأثير من السيسي “حرَّض” الشعب على التظاهر ضد مرسي، بل على الثورة عليه. لذلك وصفته بالانقلاب. لكن هذا لا يعني أن أكثرية شعبية مهمة لم تكن تدعمه. ولذلك فإن ما حصل في 30 يونيو 2013 كان ثورة وانقلاباً في آن. في أي حال نحن في أميركا ليس عندنا إثبات حتى الآن، كما أن السيسي لم يقدِّم لنا إثباتاً، إن “الإخوان” يمارسون الإرهاب أو مارسوه. طبعاً أُلقي القبض على عدد من شباب “الإخوان” لقيامهم بأعمال مخلَّة بالأمن بأدوات بدائية ربما تعبيراً عن غضبهم لبقاء أهاليهم في السجون”. علّقتُ: تشير معلوماتي إلى أن “الإخوان” المصريين وُعدوا أكثر من مرة من جهات عدة بإطلاق معتقليهم الذين لا مسؤولية لهم عن أي أعمال إرهابية واعتداءات بدائية ومن بينهم مجموعات كبيرة العدد من النساء. هناك نحو 23 ألف معتقل “إخواني” في سجون مصر بينهم عدد كبير من النساء. لماذا لا يُطلق النساء مثلاً؟ يتساءل “الإخوان” الذين لا يزالون خارج السجون، أو الذين يشاركونهم معتقدهم في دول عربية وإسلامية عدة. هذا الواقع دفع قيادة “الإخوان” إلى اتخاذ قرار بإجراء انتخابات لملء شغور المواقع بسبب سجن من كان يشغلها، وتوصية بأن يكون هؤلاء من الشباب. كما تقرَّر غضّ النظر عن قيام بعض الشباب “الإخواني” في مصر من الذين يقبع أهلهم في السجون بمعاملة الشرطة بشيء من العنف وبممارسة بعض الأعمال المخلة بالأمن للفت النظر والتذكير بالوعود التي لم يتمّ الوفاء بها. لكن من يضمن أن لا يتطوَّر ذلك إلى عمليات عنفية تتحوّل في سرعة إرهاباً؟ هل يريد السيسي أن يحوِّل “الإخوان” إرهابيين؟ وإذا تحوّلوا إرهابيين فإن مصر ستغرق في الفوضى لأنه لن يستطيع القضاء عليهم أو استئصالهم.

ثم سألتُ: هل تعتقد أن الرئيس السيسي يغازل روسيا والصين لأنه يحاول أن يكون ناصراً آخر، وخصوصاً بعد الإشكالات الكثيرة بينه وبين أميركا؟ أجاب: “لا أعتقد ذلك؟ نحن نعرف أن قراره الأساسي والأول هو الشراكة مع الولايات المتحدة. وهذا أمر لن يحيد عنه”. سألتُ: هل تخشى على علاقات السيسي مع السعودية ودول الخليج أي مجلس التعاون؟ أجاب: “إنه سؤال جيِّد ومهم. وجوابي هو: لا أعرف. لكن القلق موجود. ففي السعودية حصل تغيير. ولا يعرف أحد ماذا يمكن أن يحصل فيها، وخصوصاً في ما يتعلق بالسياسات التي كانت معتمدة قبل التغيير. لكن علينا أن نلاحظ أن الملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز حاول مصالحة مصر مع قطر التي تدعم “الإخوان”. لم تنجح المصالحة لأن قطر اعتبرت أن السيسي لم يَقُم بخطوة في مقابلها هي إعادة سفير مصر إلى قطر. كما أنه لم يُطلِق سجناء قناة “الجزيرة” القطرية (أُطلقوا لاحقاً).

ماذا عن مصر وسوريا؟ سألتُ. بماذا أجاب؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.