العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا.. فيديو يفضح قسوة الشرطة في نيو ساوث ويلز!!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – منذ أربع سنوات، كان بيتر بيني يمر بظروف عصيبة، بعد أن انفصل عن عائلته في كوينزلاند، وقدم إلى سيدني، ولم يجد فرصة عمل، فتحول إلى إدمان المخدرات والخمور.

وتم القبض عليه بتهمة عدم المثول أمام المحكمة في إحدى القضايا، وتم اقتياده لقسم شرطة بلاكتاون في 5 مارس 2008.

إعلان Zone 4

وفي تمام الساعة الواحدة ظهرا في ذلك اليوم، قابل بيني محاميا قانونيا والذي أخبره إنه سيمثل أمام محكمة ثانوية ثم يطلق سراحه، لحين موعد تحديد محاكمة مستقبلية له.

وأثناء وجوده مع المحامي، كان هنالك جلبة وضوضاء شديدين في الزنزانة المجاورة، ما تسبب في صعوبة التواصل بين بيني ومحاميه، وهو ما جعله يصيح طالبا بعض الهدوء، وهو ما أثار حفيظة الضباط الثلاثة واين لوكاس وغاي ايغلتون وديفيد بارتل، حيث طوقه اثنان منهم من ذراعيه، والثالث كبله بقيد، ثم حملوه وأدخلوه الزنزانة 3.

ووفقا لرواية الضباط الثلاثة، فقد كان بيني هو العدائي والمبارد بمحاولة الاعتداء ليهم، واتهموه بالبصق والتهجم عليهم، وتوجيه ضربة للضابط لوكاس. وتم توجيه 10 اتهامات ضد بيني.

وفي مايو 2008 استمع القاضي بيتر باغدين في محكمة بينريث المحلية إلى تفاصيل ما حدث، واستمع إلى شهادة الضابط لوكاس، إلا أن المشكلة الأساسية كانت في مقطع الفيديو الذي يصور الأحداث حيث كانت به عيوب فنية كثيرة جعلت تفاصيله ليست واضحة، وأطلق سراح بيني بكفالة في يوليو 2008، قبل أن تعود القضية أمام المحكمة في يناير 2009، واستطاع ستيفن روبسون محامي بيني فصل صور واضحة من الكاميرات السرية خارج وداخل الزنزانة 3، وأعطى شريطا جديدا كشف بوضوح براءة بيني، وأسقط الاتهامات الموجهة ضده، إذ أوضح القسوة واللاإنسانية التي تعامل بها الضباط الثلاثة مع بيني.

وكانت صحيفة الهيرالد قد نشرت عدة تقارير توضح القسوة المتبعة في أقسام شرطة نيو ساوث ويلز.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.