العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

فيديو وفاة مريضة نفسية عارية يشعل الغضب في أستراليا

Ad Zone 4B

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – – أثير الكثير من الجدل في أعقاب انتشار مقطع فديو يعزي إلى عام 2014 يسجل لحظات وفاة مريضة نفسية عارية في أحد مستشفيات نيو ساوث ويلز.

 

وكانت المريضة قد تركت عارية في غرفة منعزلة دون طعام أو ماء في مستشفى “ليزمور بيس”، وسقطت حوالي 20 مرة على الأرض أثناء تجولها في الممر.

 

ودفعت اللقطات المروعة وزير الصحة بنيو ساوث ويلز براد هاراد ووزيرة الصحة العقلية تانيا ديفيس إلى شن تحقيق برلماني مستقل حول استخدام طريقة عزل المرضى النفسيين بنيو ساوث ويلز.

 

ميريام ميرتن، أم لاثنين من الأبناء، ماتت بعد سقوطها 20 مرة على الأقل، وتعرض رأسها لإصابات مميتة.

 

وجاء ذلك بينما كانت الممرضتان المسؤولتان عن رعايتها يرقابانها من خلال كاميرا مراقبة، وتجاهلا توسلاتها للمساعدة.

 

وماتت مارتن في الثالث من يونيو 2014 جراء إصابات بالغة لحقت بمخها بعد سقوطها بشكل متكرر وضرب رأسها عدة مرات” بعد فترة وجيزة من إخراجها من غرفة معزولة الصغيرة في وحدة الأمراض العقلية بالمستشفى وفقا لنتائج هيئة التشريح بنيو ساوث ويلز.

 

المريضة التي كانت تبلغ من العمر 46 عاما حُبست في الغرفة لمدة 5 ساعات من الساعة 11.50 مساء إلى 5.10 صباحا عام 2014، بعد تخديرها بعقاقير نفسية، دون ماء أو حمام ودون تواصل مع الممرضات.

مقطع الفيديو نشرته في البداية شبكة “نيوز إل تي دي” الإخبارية يظهر مارتن تسقط على الأرض عدة مرات على أرضية الغرفة الخاوية.

 

وقال التقرير: “ليس معقولا أن السقوط المتكرر للمريضة لم يسترع انتباه الممرضتين”.

 

واستطرد: “المتوفاة لم تحصل على أي رعاية ملائمة في أعقاب السقوط المتكرر بين 6:38 صباحا و6:49 صباحا، وعوملت بلامبالاة كاملة، دون بذل أي مجهود لمساعدتها.

 

لقطات الفيديو تظهر ميرتن وهي تخرج من الغرفة المنعزلة وتتجول في الممر عارية ومغطاة بالبراز بينما تنشغل ممرضة في مسح الأرضية”.

 

وأردف التقرير: “نقص الاهتمام والرحمة تجاه المريضة أمر مشين”.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.