العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

وزير الهجرة: قيم أستراليا تختلف عن بعض الدول العربية وعلى المهاجرين فهم ذلك

تنوي الحكومة إدخال تغييرات جذرية على برنامج تعليم اللغة الانجليزية للمهاجرين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

علّق وزير الهجرة بالإنابة آلان تادج – في لقاء خاص مع أس بي أس عربي24- على التغييرات التي ستطال في الفترة المقبلة كلاً من برنامج اللغة الانجليزية الخاص بالمهاجرين والقادمين الجدد، واختبار الجنسية الذي سيتضمن مزيداً من الأسئلة عن القيم الديموقراطية الليبرالية التي يرتكز إليها المجتمع الأسترالي.

 

التغيي ات المقترحة على اختبار الجنسية، أثارت جدلاً في الشارع الأسترالي ولا سيما في أوساط الجاليات الاثنية ولكن تادج طمأن أبناء الجالية العربية بالقول: “الأسئلة الجديدة ستكون مباشرة وسهلة بالنسبة للأشخاص المستقرين هنا منذ سنوات.”

 

إعلان Zone 4

أما القادمين حديثاً من دول “لا تحكمها قيم ليبرالية ديمقراطية” ومن بينها دول عربية، اعتبر الوزير تادج أنه يتوجب على المهاجرين تعلم قيم أستراليا وفهمها جيداً قبل الخضوع للاختبار.

 

وأكد تادج على “علمانية” المجتمع الأسترالي: “المهاجرون اختاروا أستراليا وهم يعلمون ذلك. هناك سؤال في الاختبار على التضارب المحتمل بين قاعدة دينية وقانون وطبعاً القانون دائماً سيد الموقف.”

 

وخاطب تادج أبناء الجالية العربية، قائلاً إنه من المهم أن يكون لدى الأستراليين لغة مشتركة، وأن عليهم أن يتقنوا الانجليزية ليشاركوا بفعالية في مكان العمل والنظام الديمقراطي، وأضاف: “من الضروري أن تبقى أستراليا أمة متجانسة ومنسجمة اجتماعياً وعلى ذلك لا يصلح أن تكون أقلية ما لا تتقن هذه اللغة المشتركة.”

 

ومن المعروف أن تواجد الجاليات الاثنية عموماً والعربية على وجه الخصوص، يتركز في مناطق وضواحٍ معينة دون غيرها، وقد يجد البعض أنفسهم مكتفين باللغة الأصلية لسنوات وخصوصاً إذا كانوا من أصحاب الأعمال الحرة ويقتصر تفاعلهم مع محيطهم على الضاحية التي يسكننوها.

 

وأعرب تادج عن اعتقاده بأن ” جغرافية سيدني تصعب على الافراد التنقل بسهولة بين الضواحي المختلفة” مما قد يؤثر سلباً على انخراط أفراد بعض الجاليات بشكل أوسع في المجتمع العريض. وعلى النقيض، تم تصميم مدينة ملبورن على نحو يجعل ضواحيها متداخلة وساعد في ذلك طبيعتها السهلة وفق تقدير الوزير تادج.

 

وأكد الوزير الذي يحمل أيضاً حقيبة السكان والتخطيط الحضري، على سعي الحكومة إلى منح أبناء الجاليات الاثنية حيزاً يسمح لهم بالاحتفاء بثقافاتها الأصلية ومشاركتها مع الآخر، ولكن في نفس الوقت أكد على ضرورة “الاندماج” مع باقي مكونات المجتمع.

 

وتحدث تادج عن التدخل الأجنبي في أستراليا وكيف قد يؤدي الضعف في اللغة الانجليزية إلى جعل بعض المجتمعات أكثر عرضة للاختراق من قبل قوى خارجية: “وسائل الإعلام الناطقة بلغات غير الانجليزية قد تحمل أجندات خاصة غير متوافقة مع القيم الأسترالية.”

 

ومن هنا، أشار الوزير إلى أهمية إتقان المهاجر للغة الانجليزية بحيث يبقى على اطلاع بكل ما يحدث ويكون بمقدروه “رؤية الصورة كاملة” عبر الاطلاع على المعلومات من أكثر من مصدر.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.