العنكبوت الالكتروني
العنكبوت الالكتروني - أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

الملحدون يشكلون نسبة 30% من الأستراليين.. ماذا عن أتباع الديانات؟

Ad Zone 4B

تشكل المعتقدات الدينية جانباً هاماً من حياة الأشخاص حيث دأب مكتب الإحصاء الأسترالي على جمع المعلومات المتعلقة بذلك في احصاءاته العامة كل خمس سنوات منذ 1911.

 

بالنظر إلى تأثير الهجرة الأوروبية على التشكيلة الديموغرافية في أستراليا، نجد أن الديانة المسيحية هي الأكثر شيوعاً بين المواطنين (52%) حسب الإحصاء الأخير في عام 2016 تليها الديانة الإسلامية بنسبة 2.6% والبوذية بنسبة 2.4%.

 

ويذكر أن حوالي ثلث الأستراليين لا يدينون بأي دين (ملحدون) بنسبة 30% حسب إحصاء 2016 ولكن السؤال هنا: كيف تغير توزيع الأديان خلال الأعوام الماضية وما هي الفئات الأكثر نمواً؟

 

التغيرات عبر الوقت

من الجدير بالذكر أن أستراليا شهدت تغييرات جذرية بما يتعلق بتوزيع الأديان خلال الخمسين عاماً الماضية، حيث كانت نسبة من صرحوا بأنهم يدينون بالمسيحية 88% في عام 1966.

 

وبعدما قامت أستراليا بإلغاء العمل بسياسة الهجرة البيضاء White Australia Policy في عام 1966، ارتفعت أعداد المهاجرين من دول غير أوروبية حيث هناك أديان غير المسيحية وبناءاً على ذلك ارتفعت نسبة الأشخاص الذين يدينون بدين غير المسيحية الى 2.6% في 1991 وتسارعت وتيرة التغير في الخمس وعشرين سنة الماضية لتصل الى 8.2%.

 

 

الأديان عبر السنوات

انخفضت نسبة من صرحوا بأنهم يدينون بالمسيحية من 88.2% في عام 1966 إلى 52.1% في 2016

 

ارتفعت نسبة من صرحوا بأنهم يدينون بدين غير المسيحية (بما فيها الإسلام والبوذية) من 0.7% في عام 1966 إلى 8.2% في 2016

 

ارتفعت نسبة من صرحوا بأنهم لا يدينون بأي دين (ملحدون) من 0.8% في عام 1966 إلى 30.1% في 2016

 

 

الدين والمراحل العمرية

الأشخاص في الفئة العمرية (18- 34 عاماً) شكلوا النسبة الأكبر ممن صرحوا بأنهم لا ينتمون لأي ديانة وبنسبة وصلت الى 39%

 

الأشخاص في الفئة العمرية (65 عاماً فأكثر) شكلوا النسبة الأكبر ممن صرحوا بأنهم ينتمون للمسيحية وبنسبة وصلت إلى 70%

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.