العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

نصر اللّه لجنبلاط: الأسد في انتظارك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد أن اجتمعت قيادة حزب الله يوم أمس، وأجرت تقييماً لما قاله النائب وليد جنبلاط في مقابلته التلفزيونيّة وكلّ السياق الذي سبق، أرسل مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق وفيق صفا إلى كليمنصو ليلتقي برئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط عند السابعة والنصف من مساء أمس.
وأبلغ صفا جنبلاط بأن الطريق باتت سالكة إلى دمشق وبأن موعداً سيُحدّد قريباً مع الرئيس السوري بشّار الأسد.
وقال جنبلاط في اتصال مع «الأخبار»، إن الموعد مع الأسد لم يُحدّد نافياً ما أُشيع في وسائل الإعلام، «وسيُحدّد وفقاً لجدول لقاءات الرئيس الأسد، وأنتم نشرتم (أول من) أمس أن للرئيس سلسلة من اللقاءات منها مع الرئيسين الإيطالي والأرمني».
وعند سؤال جنبلاط عمّا إذا كان سليتقي الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله قبل زيارة دمشق، رأى أن هذا الأمر ليس ضرورياً، «وخصوصاً أنني على اتصال دائم مع السيّد نصر الله من دون أن يُعلن ذلك بالإعلام، وكلّ ما جرى ويجري هو نتيجة الاتفاق مع السيّد ولذلك ليس ضرورياً أن يحصل لقاء علني».

❞جنبلاط: الموعد سيُحدّد وفقاً لجدول لقاءات الرئيس الأسد❝

إعلان Zone 4

لكنّ جنبلاط شدّد على دور نصر الله الأساسي في تسوية الأمور مع دمشق قائلاً: «الفضل المركزي هو للسيّد نصر الله».
ورفض جنبلاط الإفصاح عمّا سيقوله للرئيس بشّار الأسد عند اللقاء به، «سأقوله للرئيس الأسد مباشرة». وأضاف أنه يرى أن بيان العلاقات الإعلاميّة لحزب الله نهاية لمرحلة وبداية لأخرى.
وكان واضحاً من نبرة جنبلاط أن الرجل كان مرتاحاً إلى الحدّ الأقصى بعكس أول من أمس، حيث أشار بعض المقرّبين منه إلى أنه توتّر كثيراً نتيجة ما تناولته وسائل الإعلام عن مناخ سوري سلبي تجاه ما قاله.
ورداً على سؤال حول كيف سارت الأمور في الساعات الـ48 الأخيرة قال أحد أعضاء الحلقة الضيقة في محيط جنبلاط: «مش مهم كيف سارت، المهم أنها سارت، شو بدكم بالكيف».
وكانت العلاقات الإعلاميّة في حزب الله قد أصدرت بياناً مساء أمس جاء فيه: «في سياق الوساطة التي قام بها الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله لدى القيادة السورية، والتي جاءت بناءً على طلب النائب الأستاذ وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، وبعد المواقف الواضحة والمراجعة الجريئة التي قام بها في ما يعني مجريات وتطورات المرحلة السابقة وتأكيده الثوابت السياسية الاساسية وخصوصاً في ما يعني الموقف من سوريا والمقاومة وفلسطين بالدرجة الاولى، فقد أبلغ السيد نصر الله مساء اليوم الأستاذ وليد جنبلاط بأن القيادة السورية، نظراً لحرصها على أحسن العلاقات مع جميع اللبنانيين، وجميع القوى السياسية في لبنان، ومع الأخذ بعين الاعتبار كل المواقف والمراجعات والتطورات التي حصلت أخيراً، فإنها ستتجاوز عما حصل في المرحلة السابقة، وستفتح صفحة جديدة تأمل أن تعود بالخير على الجميع، وإن السيد الرئيس بشار الأسد سيستقبله في دمشق أثناء زيارته لها في موعد سيُعلن خلال الايام القليلة المقبلة إن شاء الله».
كذلك جرى اتصال بين رئيس مجلس النواب نبيه بري وجنبلاط مساء أمس تناول موضوع زيارة جنبلاط المتوقعة قريباً لدمشق وشكر جنبلاط بري خلال الاتصال. ونقلت قناة «المنار» عن جنبلاط شكره أيضاً لكل من النائب طلال أرسلان وللوزير السابق وئام وهاب.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.