العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

العميد يحيى: SMS <غير جدية> تطالب بفدية مالية

اختفاء غندور يتفاعل سياسياً وأمنياً واقتصادياً العميد يحيى: SMS <غير جدية> تطالب بفدية مالية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشف مدير عام قوى الأمن الداخلي بالوكالة العميد أنور يحيى ان التحقيق في قضية اختفاء رئيس غرفة التجارة والصناعة في الشمال عبد الله غندور قطع شوطاً يفوق 70 بالمائة·
كلام العميد يحيى جاء خلال مؤتمر صحفي عقده في مفرزة طرابلس القضائية، في حضور قائد منطقة الشمال الاقليمية لقوى الأمن الداخلي العميد صباح حيدر، قائد مدينة طرابلس لقوى الأمن الداخلي العقيد بسام الايوبي، رئيس المفرزة القضائية في طرابلس العقيد فواز متري، رئيس مكتب طرابلس لمكافحة الارهاب الرائد خالد سبسبي، رئيس المفرزة القضائية في عكار الرائد نديم عبد المسيح·

وأعلن يحيى عن زيارة قام بها الى منزل اسرة غندور في طرابلس، واطلعهم على اخر مستجدات التحقيق حول اختفائه وقال:” بطلب من وزير الداخلية والبلديات زياد بارود، زرت اسرة عبد الله غندور واطلعتهم على اخر المستجدات والمعلومات التي لدينا كقوى امن داخلي بالشق التحقيقي باختفاء السيد غندور، ونحن في قوى الأمن الداخلي نعتمد التقنية عبر الادلة الجنائية من هاتف وكاميرات وشهود، وهذه الاشياء تشكل المورد الاساسي للتفتيش عن الجهة التي قامت بهذه الجريمة وما هي الاسباب التي دفعتها للقيام بهذا العمل”·

إعلان Zone 4

اضاف: “اجرت قوى الأمن مسحاً لكل الشقق القريبة من المكان الذي عثر فيه على السيارة في منطقة الهيكلية القريبة من مدينة طرابلس، وطلبنا من المسؤولين في الدفاع المدني والصليب الأحمر اعلامنا فورا في حال تم نقل اي جثة او جريح منذ ان أخذنا العلم بفقدان غندور· ونحن بدورنا اخذنا البصمات عن السيارة، وتوافقت البصمات مع بصمات شخص معين، هو موجود مع قوى الأمن الداخلي، والاتصالات التي استلمها خط غندور، واوقف شخص صباح امس في منطقة الجنوب وهو الآن في طريقه الى طرابلس لكي نستمع له و ما لديه من معلومات حول اختفاء غندور”·

ورداً على سؤال قال العميد يحيى: كل ما توصلنا إليه رسالة بواسطة SMS خرجت من رقمه مساء السبت من مكان معين وهي رسالة مختصرة وليست جدية تطالب بفدية معينة، ونحن ننتظر استلام رسائل أخرى لكي نتمكن من معرفة ما الذي يريدونه من عبد الله غندور، وهل يريدون اموالاً أو فدية أم اشياء أخرى؟ كل ذلك يتحدد في ضوء تلقي اتصالات أخرى·

وأوضح ردا على سؤال آخر: “الأشخاص الموقوفين ليسوا متورطين بالجريمة، لكننا نستمع الى افاداتهم في الوقت الراهن كشهود، و كيف يتحول احدهم من شاهد الى متهم او مدعي عليه فهذا يتوقف على قاضي التحقيق ويعود اليه”·

وعن وجود غندور في البقاع او الجنوب قال: “هذا ليس صحيحا وليس دقيقا، ولم نحدد مكانه بعد، ونعمل بكل الوسائل المتاحة لدينا لتحديد المكان المتواجد فيه، اما بواسطة جهازه النقال و اما بواسطة اخرون يساعدوننا في هذا العمل، والبصمات التي أخذت عن السيارة في الداخل والخارج عديدة، وتم تحديد البصمات القابلة للاستثمار وتحديد اصحابها، ولكن ليس من الضروري ان يكون صاحب البصمة هو الخاطف، فربما يكون صاحب البصمة سائقه او شخص اخر، وهذا الموضوع يعود للتحقيق العدلي”·

وحول المعلومات التي وضعت بتصرف اسرة المفقود قال: “زيارتي الأولى كانت لمنزل آل غندور، ووزير الداخلية يتابع شخصيا الموضوع، وبدوري اطلعت العائلة على مستجدات التحقيق و استمعنا من الاسرة على هواجسهم ومطالبهم، او اذا كان لديهم معلومات يقدمونها لاستثمارها في التحقيق، الذي يجري بكل جهد و لم نتوصل بعد الى معرفة الجهة الخاطفة ومكان وجود غندور، ولكن استطيع ان اقول باننا قد قطعنا اكثر من 70 بالمئة من التحقيق “·

وردا على سؤال قال :” عبد الله غندور فقد يوم الجمعة عصرا، ولم اقل في كلامي بأنه خطف، السيارة وجدت في محلة الهيكلية وفي داخلها جهاز الهاتف وبعض الاشياء التي تساعدنا في التحقيق، وكانت مركونة بطريقة عادية جدا و كأن غندور هو الذي كان يقودها و ركنها بشكل طبيعي”·

وعن احتمال وجود خطر على حياة غندور قال:” نأمل في ألا يكون هناك اي خطر على حياته، لأنه كلما طالت الامور اكثر كلما صار هناك امل بالافراج عنه، وننتظر لمعرفة ما الذي يريده هؤلاء الاشخاص من عبد الله غندور، واذا كان غندور بين ايدي “اناس” من المفترض ان يكون لديهم مطالب وحتى اللحظة لم يحصل او يظهر اي طلب معين، و الرسالة التي تحدثنا عنها وتتضمن معلومات عن طلب فدية اتت بواسطة ” اس ام اس” من جهاز غندور، والأفضل ان تترك التفاصيل للتحقيق”·

وردا على سؤال اخير قال:” اسرة غندور اقتنعت بالمعلومات التي لدى عناصر قوى الامن الداخلي المولجة اجراء التحقيق في قضية غندور، واستمعت مني على اخر المستجدات والمعطيات المتوفرة لدينا”·

وأكد العميد يحيى ان غندور لم يتلق اي تهديد قبل اختفائه·

وقبل المؤتمر زار يحيى منزل آل غندور في طرابلس واطلع عقيلته ثريا و نجله ناظم في حضور عدد من افراد الاسرة على اخر التطورات والتحقيقات·

ثم التقى القاضي خالد عكاري وبحث معه في المستجدات المتعلقة بظروف اختفاء غندور·

ميقاتي

وكان الرئيس نجيب ميقاتي أصدر بياناً شكر فيه الوزير بارود والأجهزة الأمنية والقضائية على الجهود التي يبذلونها في سبيل كشف ملابسات اختفاء غندور، مناشداً الإسراع في بت هذا الموضوع نظراً لاهميته وتأثيره على مجمل الواقع الأمني في البلاد·

ونوّه الرئيس ميقاتي بدور غندور على صعيد تطوير غرفة طرابلس والشمال·

بدوره، رأى نائب رئيس المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى الوزير السابق عمر مسقاوي أن اختفاء غندور منذ مساء الخميس الماضي من دون كشف ملابسات الحادث يدعونا إلى القلق الشديد، معلناً استنكاره الشديد لهذا الحادث·

من جهتها، أعلنت جمعية انماء طرابلس والميناء بعد اجتماع برئاسة انطوان حبيب، تضامنها مع غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس في قضية اختفاء غندور، ودعت إلى <اوسع تحرك لجلاء هذا الموضوع>·

ونوهت الجمعية <بدور وزير الداخلية والبلديات زياد بارود والأجهزة الأمنية، وجهودهما المبذولة لحل هذه القضية>· كذلك أكدت وقوفها الى جانب اتحاد الغرف <لكشف ملابسات اختفاء غندور ومصيره>·

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.