العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

«توافق» الحريري ــ كرامي يقلق ونوّاب طرابلس

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لا شيء في طرابلس يوحي أن صيغة التوافق في الانتخابات البلدية بين نوابها والرئيس عمر كرامي أصبحت قريبة، لا بل إن الكباش بين النواب، مع قلقهم من تقارب سعد الحريري وكرامي، جعل الأمور مفتوحة على احتمالات عدّة.
يؤكد انتشار صور المرشحين للانتخابات الاختيارية في طرابلس على نطاق واسع، في الأحياء والشواع، بموازاة غياب شبه كامل لصور المرشحين للانتخابات البلدية، ما تتداوله الأوساط السياسية المتابعة في عاصمة الشمال عن أن الاستحقاق البلدي فيها يجري تهجينه وتطويعه لمصلحة القوى السياسية.
وما زالت مساعي التوافق تصطدم بعقبات عدة، أبرزها أن نواب طرابلس لم يتوافقوا بعد على أي صيغة، تمهيداً لطرحها على كرامي حسب الآلية المقترحة، لا بل إن خلافات كبيرة ظهرت بينهم خلال اجتماعهم يوم الجمعة الماضي في فندق «كواليتي ـــــ إن» الذي «كان متفجراً، وتفاقمت فيه الأمور إلى حد كادت تخرج عن السيطرة»، حسب مصدر مقرب من أحد النواب، قبل أن يدعوهم النائب سمير الجسر إلى اجتماع آخر أمس في محاولة لتقريب وجهات النظر، بعدما دبّ الخلاف بينهم وكاد يطيح تضامنهم الشكلي منذ انتخابات الصيف الماضي، على خلفية تباين وجهات النظر في توزيع أعضاء المجلس البلدي في طرابلس حصصاً عليهم مع تقاسمهم بلديتي الميناء والقلمون، فضلاً عن تسمية الرئيس المقبل لبلدية طرابلس الذي يفترض أن يكون توافقياً. وقد غاب عن الاجتماع أكثر من نصف النواب المدعوّين.
وكشف الرئيس نجيب ميقاتي لـ«الأخبار» عن أنه «اتفقنا في لقاء الجمعة على إعطاء أنفسنا فترة زمنية إضافية لمتابعة النقاش في الموضوع»، مشيراً إلى أنه «تداولنا في الأسماء التوافقية المطروحة لرئاسة بلدية طرابلس، تمهيداً لقيام الوزير الصفدي في وقت قريب بعرضها على الرئيس كرامي».
في غضون ذلك، بينما اكتفى النائب السابق أحمد حبوس لـ«الأخبار»، بعد دخوله على خط الاتصالات بين كرامي والنواب، أن النواب «ما زالوا يتدارسون كيفية التوصل إلى توافق يؤدي إلى إيجاد صيغة ما ترضي الجميع»، أوضحت أوساط مقربة من نواب طرابلس لـ«الأخبار» أن «النقاش في الموضوع سيؤجل أياماً إضافية بسبب سفر ميقاتي، وبانتظار ما ستؤدي إليه المفاوضات الجارية في العاصمة بشأن انتخاباتها البلدية، فإذا جرى التوصل إلى توافق فيها بعد التعثر الحاصل فإنه سيسري على طرابلس، وإلا فإن حصول مواجهة انتخابية في بيروت بين تيار المستقبل والتيار الوطني الحر وحلفائه، سينعكس على طرابلس التي قد تشهد حينها معركة انتخابية طاحنة».
غير أن الانطباع السائد في طرابلس يشير إلى أن مساعي التوافق في طرابلس تصطدم أيضاً بعقبات من نواب يسعون إلى أداء دور. فالنائب سمير الجسر مثلاً يتحرك لإيجاد مساحة له، بعدما تبين له أن منسقيتي التيار في طرابلس والشمال في طريقهما للخروج من تحت عباءته.
وفيما تفيد المعطيات بأن الحريري في طريقه إلى حسم خياره بالتحالف مع كرامي، بدأ حلفاء الحريري في طرابلس يتوجسّون، إذ يرون أن أي تقدم في هذا المحور سيكون على حسابهم، وإن بنسب متفاوتة. فميقاتي سيرى نفسه عندها مضطراً إلى التعامل مع وضع انتخابي جديد ليس حكراً على ركنين رئيسيين فيه، هو أحدهما إلى جانب الحريري، وسيضيق هامش مشاغباته تجاه الحريري.

——————————————————————————–

إعلان Zone 4

ملامح «هدوء» في زغرتا

يبدو أن أجواء التوافق ستصل إلى زغرتا. فعلى الرغم من أن الأمور هناك كانت حتى أيّام قليلة مضت توحي بأنها تسير إلى معركة حاميّة بين رئيس تيار «المردة» النائب سليمان فرنجية ورئيس «حركة الاستقلال» ميشال معوّض، عُلم أن لقاءً عقد أمس بينهما، في منطقة الصنوبر في إهدن، حضره كل من أنطوان مرعب وانياس معوض. وقد أبدى الطرفان حرصهما على إشاعة أجواء إيجابية عشية الاستحقاق البلدي وخلاله. وحيث إنه ما زال مبكراً الحديث عن اتفاق، أفادت المعلومات بأن البحث قد حقق تقدّماً في بعض القضايا والعناوين، واتُّفق على استكمال المباحثات في لقاءات لاحقة. وأثناء اللقاء جرى تبادل وجهات النظر في شؤون وطنية وإقليميّة مختلفة.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.