العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

أستراليا: جاكي لامبي المثيرة للجدل تخوض تجربة اللاجئين

السناتور السابقة جاكي لامبي تتحدث إلى SBS News بعد أن تم الإعلان عنها كمشاركة في مسلسل Go Back To Where You Came From مباشرة وابتداء من يوم الأحد القادم.

Ad Zone 4B

قبل أيام فقط من التوجه إلى منطقة حرب في ما يطلق عليه “الحدث التلفزيوني الأكثر تميزا في تاريخ SBS”، رفضت السناتور السابقة جاكي لامبي بشدة فكرة أن أستراليا يمكنها فعل المزيد لمساعدة اللاجئين.

 

وتقول السيدة لامبي لـ SBS News “هل نحن بحاجة إلى إحضار مشاكلهم الى هنا؟”

 

“هل نحضر الأشخاص المناسبين لأحفادنا وأحفادهم؟ هل هم متوافقون مع مجتمعنا؟ هل سيندمجون؟”

 

ومن المقرر أن تسافر السيدة لامبي يوم الأحد إلى واحدة من أخطر دول العالم كجزء من برنامج اس بي اس “عد من حيث أتيت”.

 

البرنامج التلفزيوني سيضع الأستراليين الذين لديهم مجموعة من وجهات النظر المختلفة حول الهجرة في تجربة تجسد أزمة اللاجئين العالمية.

 

ويشارك السيدة لامبي (47 ​​عاما) في رحلتها محامية الهجرة من سيدني (28 عاما) مارينا التي جاءت إلى أستراليا كلاجئة من حرب البوسنة. هما جنبا إلى جنب مع ستة مشاركين آخرين أعلن عن أسماءهم سابقا، الذين سيكتشفون الى أين يتوجهون بالضبط فقط مباشرة خلال البرنامج.

 

وكجزء من التجربة، أمضى السيدتان بعض الوقت مع عائلة مسيحية مسلمة في سيدني في نهاية الأسبوع الماضي، من الذين جاءوا الى استراليا كلاجئين. وقالت السيدة لامبي إنه كان “من الصعب الاستماع إلى ما مروا به. لن أنكر ذلك”.

 

عملت السيدة لامبي كعضوة في مجلس الشيوخ عن تسمانيا في الفترة من 2014 إلى 2017، أولاً مع حزب بالمر يونايتد آنذاك كمستقلة، قبل تشكيل حزبها الخاص. وقد قامت بحملة في الشؤون الخارجية، وشؤون المحاربين القدامى، ومسائل البطالة بين الشباب، لكنها اضطرت إلى الاستقالة العام الماضي بسبب ازدواجية جنسيتها البريطانية.

 

وضغطت من أجل حظر البرقع في البلاد، وأخبرت البرلمان في عام 2017 أن التغطية الكاملة للوجه تجعل الأستراليين يعيشون في خوف.

 

وبالعودة الى الرحلة المرتقبة، قالت السيدة لامبي إنها لم تشاهد أي من مواسم سابقة للبرنامج، ولكنها فكرت “هذا سيُعطيني تجربة جديدة كاملة، إنها تجربة لن أفعلها سوى مرة واحدة”.

 

وعندما سُئلت عما إذا كانت التجربة يمكن أن تغير رأيها بشأن اللاجئين، قالت السيدة لامبي: “سأحصل على نظرة أوسع حول القضية، وبالنسبة لي، هذا سيكون أمرا جيدا فقط. سأذهب بعقلية متفتحة. وأرى بعدها ماذا سيحصل.”

 

“ربما تعطيني التجربة نظرة مختلفة على الأمور، لكنني متمسكة جدًا بقيمي الخاصة.”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.