العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: حزب التحرير يوزع منشورات في مسجد لاكمبا تدعو لخلافة إسلامية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – ضربت جماعة التحرير عرض الحائط بنداءات التهدئة التي أطلقها شيوخ الإسلام في أستراليا، حيث دعت الجماعة إلى تصعيد المقاومة ضد الأجندة الإسلامية المناهضة للإسلام والتي تنتهجها الحكومة الفدرالية.

وبذلك يخالف حزب التحرير خطب الشيوخ في مساجد أستراليا يوم الجمعة الماضي والتي دعت إلى السلام والهدوء، في أعقاب الاحتجاجات العنيفة التي عمت سيدني احتجاجا على الفيلم المسيء للرسول.

إعلان Zone 4

وعلمت صحيفة ” ذا ويك إند أستراليان” أن الشيخ محمد عمران، وهو من أكثر شيوخ أستراليا تشددا أخبر أتباعه أن الضالعين في أحداث العنف في سيدني، ليسوا بالمسلمين الحقيقيين. ويعني ذلك أن حزب التحرير هو الكيان الإسلامي الوحيد في أستراليا الذي دعا إلى العنف.

وعززت الشرطة تواجدها في سيدني في نهاية الأسبوع بعد الاستعانة بعدد إضافي من رجال الشرطة وفرقة مكافحة الشغب، بالإضافة إلى الاستعانة بكلاب بوليسية تساعد الشرطة على السيطرة على أي شغب متوقع. رغم تصريحات مسؤولين أمنيين إنه لا يوجد دليل على أي مخطط لاندلاع مظاهرات عنيفة، كما ستتأهب قوة شرطة إضافية في ملبورن، وتقف في وضع الاستعداد تحسبا لأي شغب.

وكانت الحكومة الأمريكية قد حذرت رعاياها في أستراليا من احتمال نشوب احتجاجات معادية لأمريكا في أستراليا، وحثتهم على تجنب أماكن ” هايد بارك”، و ” مارتن بليس” في سيدني، بالإضافة إلى منطقة الأعمال المركزية في ملبورن.

وكان أعضاء منتمون لجماعة حزب التحرير التي تدعو لإقامة دولة إسلامية قد وزعوا منشورات محرضة على مئات المصلين في مسجد لاكمبا بسيدني بعد خطبة الجمعة، رغم أن إمام المسجد يحيى صافي حث المسلمين خلال خطبة الجمعة بالتمسك بالسلام ونبذ العنف بينما اتهم حزب التحرير الحكومة باستغلال مظاهرات الاحتجاج العنيفة لاضطهاد المسلمين.

وتابع حزب التحرير: ” العنف لم يكن القضية الأساسية لمظاهرات سيدني، ولكننا نرفض الأجندة المناهضة للإسلام، إن الحكومة الأسترالية تهدف إلى بث الرعب داخل المسلمين، واستهداف الشباب منهم، نحن نحثكم على مضاعفة الجهود من أجل إقامة خلافة إسلامية والتصدي للأجندة المناهضة للإسلام”.

ورغم تلك المنشورات المحرضة، قالت الحكومة إنها لا تستطيع اتخاذ قرار ما لم يقم حزب التحرير بالتحريض المحدد على ارتكاب أعمال إرهابية، حيث أن إدراج أي منظمة ضمن لائحة الإرهاب يعتمد على ضلوعها في الإعداد والتخطيط والمساعدة في عمليات إرهابية.

من جانبه اتهم متحدث باسم مكتب المدعي العام الفدرالي جماعة حزب التحرير بأنها تهدف إلى تحطيم التعددية الثقافية التي تشتهر بها أستراليا، مطالبا المسلمين بالتكاتف للحد من ممارسات تلك الجماعة.

 

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.