العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا.. 15سنياً مسلحاً يطاردون علوياً في ملبورن والتوتر الطائفي يتصاعد

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ملبورن, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – تحقق شرطة مكافحة الإرهاب في تصاعد طائفي محتمل داخل الجالية السورية في الضواحي الشمالية من مدينة ملبورن، بعدما قامت مجموعة سنية مسلحة بمطاردة صاحب متجر في “توماستاون” ينتمي للطائفة العلوية الموالية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

ووقع الهجوم مساء الخميس الماضي، ونفذه مجموعة مؤلفة من 15 رجل أحدهم كان مسلحا بمسدس، والآخرون كانوا مدججين بسكاكين، حيث قالوا لصاحب المتجر العلوي: ” سوف نجبرك على غلق متجرك أيها العلوي الكلب”.

إعلان Zone 4

ويعتقد عدد من أعضاء الجالية العلوية الصغيرة العدد الموالية لنظام الأسد إن هذا الهجوم مرتبط بمقتل بطل الكيك بوكسر الأسترالي روجر عباس في سوريا.

وقال صاحب المتجر العلوي، الذي طلب عدم ذكر اسمه، في تصريحات للشرطة إن رجلين دخلا متجره في تمام الثامنة مساء الخميس، وغادرا ثم عادا بمجموعة أخرى وصفهم بأنهم ” سلفيون متعصبون”

وتابع الرجل أنه هرب من الرجال، لكنهم طاردوه عبر شارع مزدحم.

وهرعت مجموعة كبيرة من العلويين إلى المتجر فور علمهم بالهجوم.

يذكر أن الصراع السوري قد صاعد من التوتر داخل الجالية السورية في أستراليا، حيث يتشكك علويو الجالية من تأكيدات أسرة الراحل روجر عباس من أنه كان في سورية لأعمال إنسانية، وليس للمشاركة في الحرب ضد نظام الأسد.

وأيد تأكيدات عائلة روجر عباس كل من ” جمعية السوريين الأستراليين” و” الجمعية الإسلامية في فكتوريا” حيث أكدوا أنه قتل في سوريا بينما كان يعمل متطوعا مع إحدى المؤسسات الإنسانية في سوريا.

بينما قال موزي دانتاشلي المتحدث باسم ” علويو سيدني” إنه لا يوجد ثمة دليل على عمل روجر مع إحدى المؤسسات الإنسانية”، متهما البطل الرياضي الراحل بأنه دخل سوريا بشكل غير شرعي”.

وتابع: ” الهجمات الوقحة على العلويين في تصاعد في سيدني وملبورن، تتضمن اعتداءات مسلحة ينفذها بعض المسلمون المتطرفون على متاجر يملكها علويون”.

وكان أعضاء من الجالية العلوية في أستراليا قد ادعوا أنهم تعرضوا لهجمات وصفوها بـ “الجهادية”عقب مذبحة ” الحولة” في سوريا والتي راح ضحيتها 92 رجل وامرأة وطفل في قرية الحولة.

وتضمنت ادعاءات الهجوم على العلويين في أستراليا إطلاق النار على رجل في مرحلة الشباب في مدخل منزله بغرب سيدني، والهجوم على مركز ثقافي في North Coburg، وتُرك منشور كُتب فيه: ” إن لم يتخل العلويون عن ارتدادهم عن الإسلام سنحاربهم ونقاتلهم حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله”.

يذكر أن أستراليا تضم حوالي 20 ألف من العلويين معظمهم من مواليد أستراليا.

 

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.