العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا.. المحكمة تربط اختفاء رحمة الضناوي بجريمة جنسية!!

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – لا تزال محكمة غليب للتحقيقات الجنائية تواصل جلساتها لكشف غموض ملابسات اختفاء الطفلة رحمة الضناوي، الذي يعتبر لغزا لم يتم التوصل إلى حل له رغم مرور سبع سنوات على اختفائها.

وحددت الشرطة أسماء 19 من مرتكبي جرائم اطفال جنسية كانوا يقطنون في مناطق ليست بعيدة عن منزل الطفلة في ” لورني” وقت اختفائها.

إعلان Zone 4

وتم التحقيق مع شخص شهير باشتهائه الجنسي للأطفال وكان يسكن بالقرب من منزل الطفلة، كما كان متواجدا في منزله ليلة الاختفاء.

لكن الرجل أنكر ضلوعه في اختفاء رحمة، مدعيا إنه كان نائما في منزله وقت اختفاء الطفلة الصغيرة.

من جهته، قال روبرت بررميتش مستشار التحقيق المساعد للمحكمة إن الشبهات قوية نحو اثنين من قائمة المشتبه فيهم الـ 19 وتم استدعاؤهما للتحقيق.

وأحد هؤلاء المشتبه فيهم اتهم مرتين بارتكاب انتهاكات جنسية تجاه طفلتين إحداهما في التاسعة، كما اتهم بإغواء أطفال للركوب في سيارته.

وأنكر الرجل أمام المحكمة ضلوعه في قضية رحمة، قائلا : ” لم أكن أعرف أصلا أن للضناوي أبناء، لقد كنت أشاهد التلفاز ثم خلدت إلى النوم، في ليلة اختفاء الطفلة”.

وعلمت التحقيقات أن الرجل أوصل التيار الكهربائي داخل عقار بجوار منزل الطفلة قبل شهور قليلة من ليلة اختفائها، كما قام بإيداع 65 ألف دولار في حسابه البنكي قبل أسبوع من اختفاء الرضيعة، وقام بالاتصال بأحد مشتهيي الأطفال جنسيا في صباح اليوم الذي شوهدت فيه الطفلة للمرة الأخيرة.

لكن الرجل برر الإيداع المالي بأنه حصيلة بيع 4 دراجات بخارية، وبرر اتصاله بالرجل في الصباح بأنه كان مدينا له بمبلغ من المال.

 

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.