العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا.. ملياردير التعدين ترافرز دونكان: لم أكن صديقا لـ أيان ماكدونالد

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – أنكر ملياردير تعدين صداقته بوزير التعدين الأسبق بولاية نيو ساوث ويلز أيان ماكدونالد وقت مناقصة رخصات استكشاف الفحم في منطقة “بيلونغ فالي “.

وتحقق اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد في مدى استفادة ايدي عبيد الوزير العمالي الأسبق بالولاية من معلومات حكومية بشأن هذه المناقصة، وقتما كان أيان ماكدونالد وزيرا للتعدين بالولاية، مما أسفر عن تحقيق عائلة عبيد لأرباح طائلة لامست مستوى 100 مليون دولار، بحسب اتهامات اللجنة. وأضافت التحقيقات أن عائلة عبيد حاولت التستر على ضلوعها في مشروعات تعدين الفحم.

إعلان Zone 4

وشهد أمس الخميس إدلاء ترافرز دونكان أحد مدراء شركة ” كاسكيد كول” بشهادته أمام اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد، حيث أنكر أنه كان صديقا لماكدونالد في وقت مناقصة رخصة استكشاف الفحم.

ووصف دونكان ملياردير التعدين علاقته بماكدونالد بأنها لا تتجاوز علاقة عمل.

وردا على سؤال عما إذا كان لديه أصدقاء في وزارة التعدين، أجاب دونكان بالنفي.

وقامت اللجنة بعد ذلك بتشغيل مكالمة هاتفية يرجع تاريخها إلى مارس 2011 يتحدث خلالها دونكان إلى مدير آخر لشركة ” كاسكيد كول” يدعى جون كينغورن، قبل شهر من دخول شركة ” وايت انرجي” في مفاوضات لشراء ” كاسكيد كول” مقابل 500 مليون دولار.

وعلى الرغم من أن دونكان أخبر لجنة مكافحة الفساد في وقت سابق إنه لم يطلب من أي أحد في المؤسسة مراجعة ملف حول مشروع التعدين، إلا أن المكالمة الهاتفية كشفت غير ذلك.

ومن المنتظر أن تستمر شهادة دونكان اليوم الجمعة.

وحاول شاهد آخر يدعى جيمس ماكغيغان نجل جون ماكغيغان أحد مدراء شركة ” كاسكيد كول” التهرب من إجابة أسئلة حول ضلوعه في إرسال خطابات متعددة للإيهام بأن العديد من الشركات تقدمت للحصول على رخصات استكشاف الفحم في ” بيولونغ فالي” .

لكن جيمس في النهاية اعترف بالتوقيع على أحد هذه الخطابات، لكنه قال إنه تلقى تعليمات بذلك من مدير آخر بالشركة وهو ” ريتشارد بول” ، لكن ذلك الادعاء لم يقنع مفوض اللجنة ديفيد ايب، الذي أمره بعدم التلاعب بالكلمات.

وأضاف ماكغيغان أنه ليس لديه معلومات حول حصول والده على وثيقة سرية عن مناطق التعدين في بيلونغ فالي.

وكان جيمس قد تم تعيينه في يوليو الماضي كمنسق لمشروع ” ماونت بيني في ” بيلونغ فالي”.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.