العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا.. تفاصيل شريط المكالمات المسجلة لملياردير التعدين ترافرز دونكان

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – شهدت تحقيقات اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد توترا كبيرا أثناء الاستماع إلى شهادة ملياردير التعدين ترافرز دونكان، إذ وجهت إليه اللجنة انتقادات قاسية، واتهمته بالكذب وعدم الأمانة.

وبدت ملامح عدم الاكتراث على وجه دونكان، بينما قامت اللجنة بتشغيل مكالمات هاتفية مسجلة أجراها مع شريكه في العمل جون كينغورن.

إعلان Zone 4

وكان دونكان وكينغورن وآخرون قد قاموا بالاستثمار في شركة ” كاسكيد كول” التي فازت برخضة استكشاف فحم في منطقة ” ماونت بيني” وقتما كان أيان ماكدونالد وزيرا للتعدين بالولاية، في صفقة مشبوهة قالت اللجنة إنها منحت أرباحا هائلة لعائلة سياسي حزب العمال السابق بالولاية ايدي عبيد.

وقال دونكان خلال المكالمة الهاتفية: ” جون، لقد سألت صديقا لي في المؤسسة وأخبرني أن الملف أصبح نظيفا تماما”.

وقبلها ذلك بدقائق، قام جيفري واتسون المستشار المساعد للجنة مكافحة الفساد بسؤال دونكان عما إذا كان له علاقات مقربة في وزارة التعدين، فأجاب دونكان بالنفي، ولكن المكالمة الهاتفية فضحت ذلك الادعاء.

كما أظهر الشريط المسجل لمكالمات دونكان ما يفيد أن وزير التعدين الأسبق بالولاية أيان ماكدونالد طرح مناقصة استكشاف الفحم ضد رغبة مساعديه.

وكانت شركة كاسكيد كول قد ظفرت برخصة استكشاف الفحم في “ماونت بيني” في ” بيلونغ فالي” في صفقة وصفتها اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد بالمشبوهة،لاستفادة عائلة عبيد من معلومات حكومية حساسة وقتما كان ايان ماكدونالد وزيرا للتعدين بالولاية.

وعلمت اللجنة أن حصة عائلة عبيد في شركة ” كاسكيد كول” كانت تبلغ 60 مليون دولار، نالت منها 30 مليون دولار، وتبقى لها 30 مليون دولار أخرى.

وردا على سؤال عما إذا كانت عائلة عبيد قد طلبت الأموال المتبقية لها، قال دونكان إن موسى عبيد نجل ايدي عبيد ومحامي العائلة السابق سيفاج شالابيان في وقت مبكر من هذا العام.

وتابع: ” لقد طبوا مني دفع الأموال المتبقية..لكنني رفضت”.

وهنا سأله جيفري واتسون المستشار المساعد للجنة مكافحة الفساد: ” إذا لقد رفضت دفع 30 مليون دولار وغادرا اللقاء”، فأجاب دونكان: ” نعم لم أكن مقتنعا أن ” كاسكيد كول” يجب أن تدفع هذا المبلغ لعائلة عبيد”.

واستطرد دونكان أنه عرف ضلوع عبيد في الصفقة عام 2010 أثناء سلسلة مناقشات ساخنة مع مساهمي “كاسكيد كول” جون ماكغيغان وجون أتكنسون وريتشارد بول، في الوقت الذي عرضت فيه شركة ” وايت انرجي” 500 مليون دولار لشراء ” كاسكيد كول”

وتابع: ” سمعة عائلة عبيد تجعل البنوك ترتاب في منحنا القروض اللازمة”.، لذا كنت من أنصار انقطاع أي صلة لعائلة عبيد بالشركة”.

واتهم واتسون دونكان بالكذب على مؤسسة” Australian Securities Exchange واللجنة الأسترالية للأمن والاستثمار Investments Commissionبشأن الأسباب التي أدت لقرار شركة ” وايت انرجي” إسقاط عرضها لشراء ” كاسكيد كول” ، وإخفاء ضلوع عبيد في الأمر، حيث قال له واتسون: ” أنت رجل غير شريف، وفعلت كل ذلك لإخفاء ضلوع ايدي عبيد في الصفقة، وفعلت ذلك عمدا”.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.