العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا..من قتل بشير العرجا وعلي عيد في ضاحية بانشبول بسيدني؟!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – تعتقد الشرطة أن هنالك رابطا بين جريمتي قتل رجلين في ضاحية بانشبول بسيدني رغم الفارق الزمني في حدوثها.

والجريمة الأحدث زمنا هي الخاصة بقتل بشير العرجا، 28 سنة، الذي قتل يوم الثلاثاء في منزله بشارع أوين في ضاحية بانشبول بعد أن تلقى على الأرجح مكالمة هاتفية تحثه على الخروج من منزله، وبمجرد أن تجاوز المدخل الأمامي للمنزل قام رجلان على الأقل بإطلاق النار عليه مرات متعددة، اخترقت إحداها رأسه.

 

إعلان Zone 4

علي عيد ضحية إطلاق النار في بانشبول منذ ثلاثة أسابيع

 

ولم يستطع المسعفون إنقاذه، وباءت محاولات أفراد عائلته لإسعافه بالفشل، إذ لفظ أنفاسه الأخيرة في مسرح الجريمة.

وكان مشهد اللحظات الأخيرة لموت العرجا مؤثرا ، إذ ناشدته والدته ألا يفارقها، وأن يحيا لينتظر خطيبته التي ستأتي لاحقا لرؤيته ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة دون أن يستطيع أن يلبي طلب والدته.

وقال أقارب الضحية للصحفيين إن خطوبة العرجا تمت منذ شهرين فحسب، وإنه كان يخطط لإتمام الزواج العام المقبل.

وقالت ابنة عم العرجا التي طلبت عدم ذكر اسمها: ” لقد سمعت ثمان طلقات نارية، أنا أعيش في تلك الضاحية منذ 10 سنوات، ولم أشاهد مثل هذه الجرائم المروعة “.

ووصف ابن عم الضحية بشير العرجا بأنه كان شخصا ودودا مع الجميع، وتابع: ” لقد كان شخصا جيدا، لم أسمع عنه أي شيء سيء”.

وأكد أفراد آخرون في العائلة أن بشير العرجا هو ابن عم سناء العرجا، والتي تقطن على بعد شوارع قليلة من منزل بشير، وأضافوا أن زوج سناء علي عيد قتل أيضا في السابع والعشرين من نوفمبر الماضي، في تصفية جسدية وقحة، بعد أن اقتحم مسلحون منزله وأطلقوا الرصاص عليه، وأصيب في الحادث كهربائي يدعى ” محمد هنوف” ، 34 سنة، رغم تلقيه رصاصات متعددة، حيث كان يعمل ستة أشخاص بأعمال تجديد لمنزل علي عيد قبل لحظات من الهجوم.

وعودة إلى بشير العرجا حيث كان معروفا بين أهله وأصدقائه باسم “باري” وكان يقطن في منزل العائلة، بينما يسكن باقي أقاربه في المنزل المقابل.

 

الشرطة تتحدث إلى أهل وأصدقاء القتيل بشير العرجا في مسرح الجريمة

 

وقامت الشرطة ومعها كلاب بوليسية بتمشيط منطقة جريمة قتل بشار العرجا أملا في العثور على أي دليل أو خيط يكشف طلاسم الجريمة، وسط مؤشرات غير مؤكدة بوجود رابط بين جريمتي القتل في ذات الضاحية.

ومن المقرر أن تستمر الشرطة في محاورة الشهود الذين سمعوا إطلاق النار، وشاهدوا المسلحين وهم يلوذون بالفرار بعد أن نفذوا جريمتهم.

 

أهل وأصدقاء القتيل بشير العرجا تجمعوا في مشهد الحادث

 

وتحقق الشرطة عما إذا كانت الجريمة مرتبطة بعصابات إجرامية.

واضطرت الشرطة أن تحدد نطاقا أوسع لمسرح الجريمة وإبعاد أقارب وأصدقاء القتيل قليلا بعد تكدسهم بشكل يعطل مجرى التحقيقات.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.