العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا.. ماكدونالد: أطلس الخرائط قادني إلى اختيار جبل “ماونت بيني”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – قال وزير التعدين الأسبق بولاية نيو ساوث ويلز أيان ماكدونالد إن أطلس الخرائط هو من قاده إلى اختيار جبل ” ماونت بيني” المحيط، بمزرعة تابعة لعائلة الوزير العمالي الأسبق ايدي عبيد، ضمن نطاق مناقصة تعدين الفحم هو ما وصفته اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد بالهراء للصغر المتناهي لجبل ماونت بيني على الخريطة.

واتهمت اللجنة ماكدونالد بالتفوه بالهراء” بعد أن أخبر اللجنة أن خرائط الأطلس هي من قادته إلى اختيار “ماونت بيني” المحيط بمزرعة عبيد مصادفة، رغم أن تلك المنطقة تكاد لا تظهر على الخريطة من صغرها المتناهي، لا سيما وأن “ماونت بيني” هو جبل صغير الحجم، حتى يوحي أن الاختيار كان مصادفة وليس بترتيب مسبق مع عبيد.

إعلان Zone 4

وأضاف ماكدونالد أنه لم يتقاض هدايا ومبالغ مالية بقيمة30 ألف دولار من صديقه المفضل مليونير الاستثمار غريغ جونز، لكنه اعترف أنه تلقى منه هدايا في مناسبات مختلفة مثل الزواج وعيد الميلاد.

و سئل ماكدونالد عن مبالغ مالية أضيفت في حسابه البنكي في أواخر عام 2009، في أعقاب مناقصة تعدين فحم مثيرة للجدل في “بيلونغ فالي”.

يذكر أن ماكدونالد وغريغ تربطهما علاقة صداقة قديمة تمتد لنحو ثلاثين عاما.

وكانت اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد قد واصلت استماعها إلى شهادة ماكدونالد الذي كانت قد أثيرت حوله شبهات بتلقي 4 مليون دولار رشاوى من صفقات مشبوهة مستغلا منصبه الوزاري.

وكان جونز أحد المستثمرين الأثرياء لشركة “كاسكيد كول” وهي الشركة التي أبرمت صفقة مع عائلة الوزير العمالي الأسبق إيدي عبيد بشأن مشروع تعدين فحم في “بيلونغ فالي” بعدما استفادت عائلة عبيد من معلومات حكومية سرية بشأن المناقصة سربها ماكدونالد بحسب اتهامات اللجنة.

وردا على قرض قيمته 35 ألف دولار أقرضه إياه غريغ و دخل حساب ماكدونالد في أواخر 2009، قال ماكدونالد إن غريغ اعتاد منحه قروضا صغيرة، وأنه كان يردها إليه.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.