العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا..ماكدونالد: لن أهرب إلى هونج كونج وكنت الوزير رقم 1 !!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – نفى أيان ماكدونالد وزير التعدين الأسبق بولاية نيو ساوث ويلز تقارير أفادت أنه يعتزم الهروب إلى هونج كونج.

وتحدث ماكدونالد للمرة الأولى منذ التحقيقات الساخنة للجنة المستقلة لمكافحة الفساد.

إعلان Zone 4

وكشف الوزير السابق أنه قام ببيع مزرعتين خارج ” أورانج” في وسط غرب الولاية، من أجل شراء منزل متواضع في سيدني.

واعتبر ماكدونالد مزاعم امتلاكه لشقة في هونج كوند، وتخطيطه للسفر والهروب خارج أستراليا مجرد إشاعات خاطئة، مشيرا إلى أنه لم يقم بمغادرة أستراليا منذ نوفمبر 2011، وتابع أنه لم يسبق له الإقامة في هونج كونج أكثر من أسبوع، بحسب تصريحات حصرية لصحيفة الديلي تلغراف.

ونفى ماكدونالد في إصرار شديد ادعاءات امتلاكه لثروة كبيرة، قائلا إن الأصول التي يملكها هو وعائلته لا تزيد عن مئات الآلاف من الدولارات ولا تصل إلى ملايين الدولارات، واستطرد قائلا: ” إذا كنت أمتلك ملايين في البنوك، إذا على لجنة مكافحة الفساد أن تظهرها”.

ودأب ماكدونالد وزوجته أنيتا على الاعتناء ببساتين الفاكهة في مزرعة العائلة في مدينة أورانج والتي تضم العديد من الأصناف مثل التفاح والكمثرى والكرز.

وأردف ماكدونالد، الذي كان ذات يوم يتقاضى راتبا سنويا 250 ألف دولار، أنه بصدد الانتقال إلى سيدني ليكون قريبا من بناته.

ويقضي ماكدونالد وقته بين حضور تحقيقات اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد، وإصلاح أحواض الماء التي تشرب منها الماشية المتواجدة في المزرعة، والاعتناء ببستان الفواكه، ومساعدة زوجته في متجر لبيع الفواكه في أورانج.

وماكدونالد هو مدير شركة ” Resource Image PTY Ltd” في هونج كونج، وزوجته هي سكرتيرته الشخصية، وأشار إلى أن النشاط التجاري التي كانت الشركة ترغب في تبادله مع الصين فيما يخص الفحم والسكر واللبن البوردة لم يتم تنفيذه بسبب التزامه بتحقيقات لجنة مكافحة الفساد.

وتابع ماكدونالد أن لديه ما يقوله عقب انتهاء تحقيقات اللجنة، مشيرا إلى أنه ليس قلقا على الإطلاق، معربا عن ثقته في عدم عثور اللجنة على شيء غير طبيعي يخص 14 حسابا مصرفيا تابعة له.

وعلى الرغم من شعوره بالحزن من الكوارث التي أضرت بحزب العمال بنيو ساوث ويلز في الأعوام الأخيرة، بدا ماكدونالد متشوقا لتلك الأيام التي تقلد خلالها منصب الوزير، قائلا: ” حتى عام 2010 ل كنت الوزير رقم 1 من حيث الشعبية الإيجابية”.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.