العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

محكمة أسترالية تنطق بالحكم في قضية جلد كريستيان مارتينيز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – أصدرت محكمة أسترالية حكما بحبس وسيم فياض لمدة 16 شهرا بعد أن عاقب كريستيان مارتينيز أحد المتحولين إلى الإسلام بالجلد 40 مرة بداعي تطبيق الشريعة لتجرعه الكحول، وتعاطيه للمخدرات.

جاء ذلك في جلسة النطق بالحكم، بعد أن أدان القاضي بريان مولوني في وقت سابق كل من وسيم فياض، 45 سنة، وزكريا رعد، 21 سنة، وتولجا سيفسي، 21 سنة، وجنجايز كوسكين، 22 سنة، بتهمة مهاجمة كريستيان مارتينيز في يوليو 2011.

إعلان Zone 4

وأصدر القاضي مالوني حكما بسجن فياض عامين كحد أقصى، بتهمة الاعتداء الذي ألحق ضررا جسديا.

كما أصدر حكما على المتهمين الثلاثة الآخرين بالسجن 18 شهرا مع إيقاف التنفيذ، بتهمة انقيادهم وراء فياض في تنفيذ العقاب على مارتينيز.

وعلمت المحكمة أن فياض قام بجلد مارتينيز 40 مرة بسلك كهربائي في منزل الأخير بـ “سيلفر ووتر”، بينما ساعده الآخرون على تقييد مارتينيز في السرير أثناء الجلد. ويعتقد أن تلك القضية الأولى من نوعها في أستراليا.

 

كريستيان مارتينيز

 

وعلمت المحكمة أن بداية واقعة الجلد حدثت حينما طلب مارتينيز من فياض، الذي كان بمثابة مرشده الديني، المساعدة للإقلاع عن المخدرات، فأجابه فياض: ” هذا يعني أنني سوف أقوم بتقييدك أخي، لأن ذلك هو ما تحتاجه”، قبل أن يقوم فياض وباقي المتهمين بالتوجه إلى منزل مارتينيز، وقام فياض بجلده 40 مرة من الخلف، بينما كان المتهمون الآخرون يقيدونه، وسط بكاء مارتينيز الذي توسل إلى الرجال أن يتركوه، وظل يعاني من آلام مبرحة لمدة أسبوع عقب الحادث.

وقال القاضي لفياض: ” لقد جلبت الخزي الكبير بتصرفك هذا للعقيدة الإسلامية، لقد استم تصرفك مع مارتينيز بالمكر والخداع وعدم الأمانة، فتصرفت بعنف مع مارتينيز تحت ستار التدين”.

وتابع القاضي أن القضية ليست حول العقيدة أو الشريعة الإسلامية، لكن لإجباره على دفع ديونه.

 

زكريا رعد وجنجايز كوسكين

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.