العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

أستراليا: مفوضية الفساد توصي بمصادرة الأموال المشبوهة

Ad Zone 4B

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – قد يتم تجريد وزراء سابقين عماليين ومؤسسات ثقيلة من ملايين الدولارات الناجمة عن صفقات فحم مشبوهة، حيث أوصت المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد حكومة الولاية بمصادرة الأموال المكتسبة جراء تلك الصفقات.

وخلال التقرير النهائي لمفوضية الفساد، أوصى المفوض المنتهية ولايته ديفيد ايب بضرورة التطهير، معطيا نصيحته بإلغاء رخصات التعدين في “دويلز غريك”: و “ماونت بيني” و” غليدون بروك”، لأنها قد “لوثها الفساد”.

واقترح ديفيد إيب إقرار قوانين جديدة لمصادرة الأموال المكتسبة من الصفقات الفاسدة، وإعادة تلك الأموال إلى الحكومة في إطار قانوني.

 

صورة توضح حجم الأموال التي أوصت مفوضية الفساد بمصادرتها لأنها نتاج صفقات ملوثة

 

يذكر أن وزير التعدين الأسبق بولاية نيو ساوث ويلز أيان ماكدونالد كان محور تحقيقين للوكالة أحدهما كان تحت مسمى ” العملية جاسبر” الذي كشف أن هنالك ممارسات فاسدة صاحبت مناقصة تعدين فحم في “ماونت بيني”، صبت لصالح الوزير العمالي الأسبق ايدي عبيد الذي كانت تمتلك عائلته مزرعة في المنطقة التي شملتها نطاق رخصة التعدين.

والتحقيق الثاني حمل اسم “العملية أكاسيا”، والذي كشف شبهات فساد في منح رخصة تعدين إلى “شركة دويلز غريك” التي كان يرأسها صديقه والنقابي السابق جون ميتلاند.

وقرر رئيس حكومة نيو ساوث ويلز باري أوفاريل منح الشركتين الضالعتين في قلب صفقات الفساد فرصة شهر لشرح أسباب عدم رغبتهما في خسارة رخصات التعدين.

وتابع أوفاريل: ” نحن سننفذ توصيات مفوضية الفساد، لكننا نتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي دعاوى قضائية أو تكاليف إضافية”.

يذكر أن شركة “نيوكول” كانت قد استحوذت من “دويلز غريك” على الرخصة المشبوهة مقابل صفقة ضخمة صبت لصالح ميتلاند وآخرين.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.