العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

جامعات استراليا: يجب بذل المزيد من الجهود لوقف الاعتداءات الجنسية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني، استراليا(ترجمة ميدل ايست هيرالد)– أجرت المفوضية الأسترالية لحقوق الإنسان دراسة استقصائية شملت 31 ألف طالب في 39 جامعة أسترالية، حيث وجدت الدراسة أن واحدا من كل خمسة طلاب تعرض للتحرش الجنسي في الاطار الجامعي، بما في ذلك السفر من وإلى الحرم الجامعي والأحداث التي تدعمها الجامعة خارج الحرم الجامعي.

 

وحتى إذا استبعدت السفر، فإن 21 في المئة من الطلاب تعرضوا للتحرش الجنسي في بيئة جامعية في عام 2016.

 

إعلان Zone 4

كما وجد التقرير أن 94 في المئة من الطلاب الذين تعرضوا للتحرش الجنسي لم يتقدموا بشكوى رسمية إلى جامعتهم. ومن بين الذين تعرضوا لاعتداء جنسي، فان 84 في المئة لم يبلّغوا عن ذلك.

 

كما أصدرت الجامعات إحصاءات فردية عن عنها.

 

وأفاد طلاب جامعة نيو إنغلاند بأعلى نسبة من الاعتداءات الجنسية داخل الحرم الجامعي حيث أفاد 4 في المئة ممن شملهم الاستطلاع أنهم تعرضوا للاعتداء في عام 2015 و / أو عام 2016. وكان هذا أعلى بكثير من المعدل الوطني البالغ 1.6 في المائة.

 

وتلتها الجامعة الوطنية الأسترالية (3.5 في المئة)، وشارلز ستيرت (3.3 في المئة)، وجامعة جنوب أستراليا (3 في المئة)، وجامعة بوند (2.7 في المئة).

 

وفيما يتعلق بالطلاب الذين يتعرضون للتحرش الجنسي بصفة عامة، فقد تصدرت كل من جامعة بوند والجامعة الوطنية الأسترالية القائمة بـ 38 في المئة، مقارنة بالمتوسط ​​البالغ 26 في المئة.

 

وتلتهما جامعة نوتردام (32 في المئة)، وجامعة سيدني لتكنولوجيا (31 في المئة)، وجامعة سيدني (31 في المئة).

 

وأصدرت نائبة عميد جامعة نيو انغلاند أنابيل دنكان بيانا قالت فيه أن التحرش والاعتداء الجنسي غير مقبولين.

 

وتابعت تقول «ان هذه مسؤولية الجميع، وانني احث الطلاب والموظفين على حد السواء على الاسراع في معالجة هذه المشكلة».

 

واضافت تقول «ان جامعة نيو انغلاند لن تتسامح مع التحرش والاعتداء الجنسي، في أي شكل أو في أي بيئة».

 

وفي الوقت نفسه، أصدر نائب عميد الجامعة الوطنية الأسترالية البروفيسور براين شميت بيانا اعتذر لأولئك الذين تعرضوا للتحرش أو الاعتداء الجنسي في الحرم الجامعي.

 

وقال «ان حادثة واحدة لا يمكن تقبلها».

 

وتابع «أود أيضا أن أقول آسف لأي طالب، لأي موظف، إلى أي عضو من مجتمع الخريجين الذين لم يتلقوا ما يحتاجونه من الجامعة في التعامل مع التحرش أو الاعتداء الجنسي.

 

واضاف «يجب علينا – ونحن سنفعل – سنفعل بشكل افضل».

 

 

 

أقرت الجامعات بأن عليها أن تفعل المزيد لحماية الطلاب من الاعتداءات والمضايقات الجنسية.

 

فقد اظهر استطلاع وطنى بارز في التحرشات والمضايقات الجنسية بين الطلبة، اصدرته مفوضية حقوق الانسان يوم الثلاثاء، ان الاعتداءات الجنسية واسعة الانتشار.

 

وتقول الجامعات في أستراليا إن المؤسسات في جميع أنحاء البلاد تتقاسم التزاما ببذل المزيد من الجهود والقيام بعمل أفضل لضمان امن وسلامة كل طالب ليمكنه أن يدرس في بيئة يحظى فيها الاحترام بأهمية قصوى.

 

وقالت رئيسة هيئة الجامعات مارغريت غاردنر «اننا نبعث برسالة قوية وواضحة اليوم بان هذه التصرفات غير مقبولة، لا في جامعاتنا ولا في المجتمع الأسترالي».

 

واضافت تقول «يظهر هذا التقرير أنه على الرغم من أن الكثير قد تم بالفعل، فإن لدينا المزيد من العمل لمنع الاعتداء والتحرش الجنسي في المجتمعات الطلابية».

 

وقد أصدرت الهيئة خطة من عشر نقاط للمبادرات الوطنية لمكافحة الاعتداءات والمضايقات، كما أطلقت العديد من الجامعات الفردية تدابير خاصة بها.

 

وتشمل الاستجابة الوطنية تطوير برنامج تعليم العلاقات المحترمة مصمم خصيصا لطلاب الجامعات وتوفير التدريب المتخصص للموظفين الأكاديميين والطلاب حول كيفية الاستجابة بشكل فعال عندما يبلّغ شخص ما عن حادث.

 

وهناك أيضا خط دعم على مدار 24 ساعة لمنح الطلاب إمكانية الوصول إلى مستشارين متخصصين بتقديم نصائح للذين يتعرضون للاغتصاب والعنف المنزلي في أستراليا.

 

وستقوم الجامعات بإجراء دراسة متابعة لمعرفة ما إذا كانت تحرز تقدما في مكافحة المشكلة.

 

وقالت البروفسور غاردنر إن المبادرات تشير إلى عزم القطاع على ضمان أن يتمكن الطلاب من الدراسة والعيش في ثقافة آمنة ومحترمة وأن أولئك الذين بلّغوا عن سلوك غير مقبول تلقوا الاستجابة الصحيحة.

 

وقالت «هذه هي مساهمتنا في محادثات وطنية هامة ومستمرة حول كيفية منع ومعالجة التحرش الجنسي والاعتداءات الجنسية داخل المجتمع الاسترالى».

 

وشكرت البروفيسور غاردنر أكثر من 30 ألف طالب وطالبة شاركوا في الدراسة، وخاصة الضحايا والناجين الذين شاركوا بقصصهم.

 

 

 

خطة لمكافحة الاعتداء الجنسي والمضايقات

 

* تطوير برنامج قائم على الأدلة يحترم العلاقات لطلاب الجامعات.

 

* التدريب المتخصص الذي وضعته جمعية علم النفس الأسترالية لتوسيع مهارات المستشارين الجامعيين لدعم الضحايا والناجين من الاعتداء الجنسي والتحرش الجنسي.

 

* خط هاتف وطني للدعم على مدار 24 ساعة يقدم دعما متخصصا للطلاب، تديره مفوضية خدمات الاغتصاب والعنف العائلي في أستراليا.

 

* توفر تدريب اوسع لموظفي الجامعة.

 

* تدريب جديد لموظفي الجامعة حول الوقاية والاستجابة للتحرش الجنسي والاعتداء الجنسي.

 

* العمل مع كليات الجامعات الأسترالية – اعلى هيئة للكليات السكنية – لتوفير الوصول إلى تدريب المستجيب الأول للكليات السكنية وقاعات الإقامة.

 

* وضع مبادئ توجيهية أفضل للممارسات لدعم الجامعات للاستجابة لتقارير الاعتداء الجنسي والتحرش الجنسي.

 

* مبادئ جديدة للتفاعل بين طلاب الدراسات العليا والموظفين.

 

* مواصلة حملة التوعية «الاحترام. الآن. دائما (Respect. Now. Always)».

 

* متابعة مسح الطلاب لتقييم التقدم والإبلاغ عن العمل الجاري.

 

***

 

القراء الذين يسعون للحصول على الدعم والمعلومات حول الوقاية من الانتحار يمكن الاتصال على 14 11 13.

 

خط دعم وطني على مدى 24 ساعة لطلاب الجامعات

 

224 572 1800، مع إمكانية الوصول إلى المستشارين لخدمات الاغتصاب والعنف المنزلي (حتى 30 تشرين الثاني).

 

خط المساعدة الوطني للعنف العائلي: 732 737 1800 أو 1800 RESPECT.

 

في حالات الطوارئ الاتصال بالرقم (000) .

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.