العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

أستراليا.. موريسون: محطة جديدة لتوليد الطاقة على الفحم الحجري «نقاش افتراضي»

Ad Zone 4B

سيدني، استراليا(ترجمة ميدل ايست هيرالد)– اعلن رئيس الوزراء سكوت موريسون إن مشروعًا جديدًا بتمويل توليد الطاقة على الفحم من دافعي الضرائب هو «نقاش افتراضي».

وتأتي تصريحات السيد موريسون في الوقت الذي طالب فيه زعيم الحزب الوطني السابق بارنابي جويس حكومة موريسون بتمويل محطة كهرباء جديدة تعمل بالفحم قبل الانتخابات المقبلة.

وتستهدف دعوة جويس بشكل كامل ستة نواب للحزب الوطني في كوينزلاند يطالبون الحكومة الفيدرالية بتمويل محطة تعمل بالفحم في ولايتهم.

ويريد المتمردون أيضا طرح مشروع قانون الطاقة «العصا الغليظة» الذي طرحته الحكومة للتصويت خلال أسبوع الموازنة، على الرغم من أن الخطة من المرجح أن تخسر.

لكن السيد موريسون يقول إن حكومة ولاية كوينزلاند ليست لديها نية للموافقة على مثل هذا المشروع، تاركًا المسألة موضع «مناقشة افتراضية».

وقال للصحفيين في سيدني «يتعين على الحكومات أن تركز على ما ستفعله بالفعل ويمكنها بالفعل تقديمه وهذا ما سأركز عليه وليس في مناقشات افتراضية.»

واضاف يقول «ما يمكن أن يحدث في الواقع هو الاستثمارات التي نقوم بها في مشاريع الطاقة المتجددة والمشاريع الملائمة.»

ويشمل ذلك مشروع SNOWY 2.0 الذي ستقوم الحكومة بضخ 1.38 مليار دولار فيه بالإضافة إلى مشروع MARINUS LINK في ولاية تزمانيا.

ويصر السيد PITT – وهو واحد من ستة نواب للحزب الوطني في كوينزلاند اثار مسألة الطاقة – على أنه ليس متشبثًا بالفحم، ولكنه يرى أن سياسة حكومته صعبة التوضيح.

ويريد هؤلاء النواب اتخاذ شيء «ملموس» للانتخابات المقبلة.

ويقول زعيم حزب العمال، بيل شورتن ، إن السوق ستحول دون بناء المزيد من محطات الطاقة التي تعمل بالفحم، وهي ليست خطة للمستقبل.

ويعترف السيد شورتن بأن الفحم سيكون جزءًا من مزيج الطاقة في أستراليا، ولكن مع المزيد من مصادر الطاقة المتجددة في نظام التوليد.

وقال للصحفيين في ياتالا احدى الضواحي الخارجية لمنطقة الغولد كوست «ما لن أفعله هو أن أخبر الناس بأنك لست بحاجة إلى التغيير.»

وتابع يقول «فقط بالتظاهر بأننا نستطيع القيام بأعمالنا كالمعتاد، والتظاهر بأنهم سيبنون حقولا كاملة مليئة بمحطات توليد طاقة جديدة تعمل بالفحم تكون باهظة الثمن، فهذا مجرد سخافة».

وقال السيد شورتن «إن ذلك لا يقدم في الواقع خطة للمستقبل.. إنه يقدم صورة الماضي».

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.