العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: بدء الأسبوع الحالي بارتفاع ملحوظ في شعبية موريسون

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني، استراليا(ترجمة ميدل ايست هيرالد)– يتصدر رئيس الوزراء سكوت موريسون زعيم حزب العمال أنطوني ألبانيزي كرئيس وزراء مفضل حسب استطلاع اجرته مؤسسة نيوزبول ونشرته الزميلة «الاستراليان» الاثنين الماضي.

وبدأ رئيس الوزراء سكوت موريسون الجلسة البرلمانية الأخيرة قبل أسبوع العطلة الشتوية باستطلاع جديد يشير إلى زيادة شعبية حكومته.

إعلان Zone 4

لكن حزب العمال يقول إن الحكومة لم تبدأ بداية جيدة إلا لأنها لم تتخذ أي قرارات صعبة.

فقد ارتفعت الاصوات الأساسية للائتلاف بنسبة 2.6 في المئة منذ فوزه في انتخابات أيار لتصل إلى 44 في المئة، وفقًا لاستطلاع نيوزبول.

وبعد احتساب الاصوات التفضيلية تتصدر الحكومة حزب العمال بمعدل 53 في المئة إلى 47 في المئة.

ويتصدر موريسون أيضًا زعيم حزب العمال أنطوني ألبانيزي كرئيس وزراء مفضل بنسبة 48 في المئة مقابل 31 في المئة، في حين ظل التصويت الأساسي لحزب العمال ثابتًا إلى حد كبير عند 33 في المائة.

ويأخذ نائب رئيس الوزراء السابق بارنابي جويس النتيجة بملح كبير، بالنظر إلى أن نتيجة انتخابات ايار كانت مفاجئة للكثيرين، بعد أن توقعت جميع استطلاعات الرأي انتصار حزب العمال.

وقال السيد جويس لبرنامج «صن رايز» يوم الاثنين الماضي «أعتقد أن على سلطات الاقتراع أو شركات الاقتراع أن تجعلنا نضع بعض الثقة بها»

وتابع يقول «إذا كان هناك شيء واحد يمكننا أن نتعلمه جميعًا، فهو لا تحكمه استطلاعات الرأي، والحكم للتأكد من أن أستراليا مكان أفضل.. أنا متأكد من أن سكوت موريسون يفعل ذلك.»

ولدى جويل فيتزجيبون المتحدث باسم حقيبة الزراعة للظل تحفظاته، لكنه يقول إن ه اذا كانت الحكومة تبلي بلاء حسناً فلأنها لا تفعل الكثير.

وقال: «هذه حكومة لا تفعل شيئًا، باستثناء دق الأوتاد في البرلمان لتكون شعبية».

وتابع يقول «من غير المفاجئ أن الحكومة لم تفقد أي جلد منذ الانتخابات لأنها لم تتخذ أي قرارات صعبة».

ومع أربعة أيام من جلسات البرلمان قبل العطلة الشتوية، يريد السيد موريسون إقرار القوانين من خلال مجلس النواب لتسهيل طرد المسؤولين المارقين من الحركة النقابية.

ويريد السيد موريسون أيضًا مزيدًا من القوة لإلغاء تسجيل النقابات التي تسيء التصرف وإجراء عمليات تدقيق على عمليات الاندماج النقابية.

ولن يتم إجراء تحقيق في مجلس الشيوخ حول مشروع القانون مجددا حتى 25 تشرين الاول المقبل، مما يدفع التصويت النهائي الى جلسات تشرين الثاني – كانون الاول المقبلين.

وفي الوقت نفسه، سيحاول حزب العمال هذا الأسبوع إجراء تحقيق برلماني في الاجتماعات بين وزير الطاقة أنغوس تايلور ومسؤولي البيئة حول الأراضي العشبية المهددة بالانقراض.

يلاحق حزب العمال الوزير تايلور بسبب اهتمامه بشركة عائلية مرتبطة بالتحقيق في عمليات إزالة الأرض غير القانونية المزعومة.

لكن السيد تايلور يقول إن أعماله قد تم الافصاح عنها واتهم المعارضة بشن «حملة تلطيخ سمعة».

تمكنت الحكومة حتى الآن من صد التحقيق.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.