العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

دائرة التربية والتعليم كانت تعلم بالأموال التي تدفع للأتحاد الأسترالي للمجالس الاسلامية “AFIC”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أثارت مخاوف وزارة التربية حول الايجارات التي كانت تدفع من قبل مدرسة إسلامية في سيدني إلى الإتحاد الأسترالي للمجالس الإسلامية منذ خمس سنوات و لكن الوزارة إختارت عدم فعل شيء بخصوص هذه المسألة التي إكتشفها أحد مدققي الإتحاد .

سيدني (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – كشفت صحيفة الاستراليان هذا الاسبوع أن مدرسة الملك فهد الاسلامية الموجودة في مدينة سيدني قد دفعت السنة الماضية 5.2 مليون دولار للإتحاد الأسترالي للمجالس الإسلامية 3.1 مليون منها كانت ” أجور إدارة “

و في 2009 تم زيادة إيجار حرم غريناكر الخاص بالمدرسة من 1.3 الى 1.5 مما أدى الى دفعة فورية قدرها 2.59 مليون دولار.

إعلان Zone 4

رئيس الإتحاد الأسترالي للمجالس الإسلامية (AFIC) إقبال باتيل قال : ” أن هذه الدفعات كانت وفقا للقوانين و المبادىء الحكومية و أنها كانت نتاج ” رسومات عقود موجودة مسبقا و إستعادة للأموال التي أُعطيت للمدرسة أثناء إنطلاقتها “

و قد قال وزير التربية بيتر غاريت أن وزارته سوف تقوم بتدقيق في علاقات المدرسة المالية و سوف يقوم بتوسيع هذا التدقيق ليشمل ” عقود إيجار كل المدارس التي تدار من قبل الإتحاد الأسترالي للمجالس اإسلامية ” و قد تم تقديم 19.6 مليون دولار للمدرسة كتمويل عام و مع العلم أن تمويل الحكومة هذا يشكل 75 بالمئة من تمويلات المدرسة المسجلة على انها ” مؤسسة ليست للربح “

و في عام 2006 قامت صحيفة الأستراليان بنشر تقرير لمدقق الاتحاد الشرعي روبرت سميث يقول فيه: ” أن المدرسة الغير ربحية و التي تُمول بأموال دافعي الضرائب تعطي مربحا للإتحاد الأسترالي للمجالس الإسلامية و أنه في عام 2006 كانت المدرسة تدفع تسعمئة الف دولار كإيجار و الآن هي تدفع مليون و نصف المليون ! و قد قال السيد سميث في تقرير : ” إنه لمن المثير للجدل إنحراف المدرسة لتعطي مربحاً للإتحاد , حيث توقع أن مثل هذا الإنحراف هو ما سيقلق الحكومة – كون التمويل التعليمي يتم تحويله إلى كينونة أخرى لأهداف غير تعليمية – “

و قد تمت إثارة هذه المسالة من قبل سيناتور حزب العمال كيم كار أثناء إحدى إجتماعات مجلس الشيوخ , كما قال متحدث باسم السيد بيتر غاريت ” أنه ووفقا للأدلة الحالية إن الوزارة لن تقوم بأية خطوات ضد المدرسة “

” و لكن الوزير قد طلب من الوزارة أن تقوم بإعادة التدقيق في شؤون المدرسة المالية “

و قال : السيد غاريت البارحة أنه مرتاح لما تفعله الوزارة من مراقبة كافية للمدارس الخاصة و ندرة وجود مخالفات إساءة استخدام التمويل الحكومي .

كما أنه قال :” من وقت لآخر سوف تكون هناك إدعاءات عن كون مدرسة ما تسيء إستخدام تمويل الكومونويلث أو عن وجود أية مخالفة اخرى و عندما يحدث ذلك فإن الوزارة سوف تحقق في هذا الامر ” .

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.