العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

سليمان عاد من أوستراليا: السفارات والقنصليات تحتاج الى تعزيز بما يؤمّن متطلّبات الاغتراب

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد رئيس الجمهورية ميشال سليمان “أن السفارات والقنصليات في دول الاغتراب ولا سيما منها أوستراليا، تحتاج الى تعزيز، بما يؤمّن متطلبات هذا الاغتراب في القضايا الروتينية التي تتصل بالأحوال الشخصية، فهذا الاغتراب هو المتنفس للبنان وإحدى رئتيه، ولا يجوز إطلاقاً إهماله”.

ورأى في حديث الى “الوكالة الوطنية للاعلام” في ختام زيارته التي شملت العاصمة كانبيرا وسدني وملبورن، “أن الاغتراب اللبناني في أوستراليا يشكّل حضوراً مميزاً، وأن الاتصال بهؤلاء اللبنانيين، على أي مستوى كان مهم ومفيد، وكيف بالحري إذا كان اتصالاً على مستوى رئيس الجمهورية وتحديداً في أوستراليا التي لم يزرها قبلا أي رئيس جمهورية لبناني؟”.

إعلان Zone 4

وقال: “إن ثمار هذه الزيارة ستظهر سريعاً، وخصوصاً لجهة عودة المغتربين الى لبنان، وهذه العودة ليست جسدية إذ لم أقل لهم اتركوا أوستراليا نهائياً وعودوا الى لبنان، إنما عبر ارتباطهم بلبنان لجهة المحافظة على الأرض والمنزل والقيام باستثمارات وإبداء الرأي السياسي، وحضور المناسبات الوطنية أو الدينية والسياحة وغيرها، هذا ما نعنيه بالعودة وهذا ما دعوتهم اليه.

التقيت فئات واسعة من أبناء الجالية اللبنانية، سياسيين واقتصاديين ورجال دين وغيرهم، ولمست لديهم كل استعداد ليكونوا رافداً للوطن الأم، وما يتوجب علينا هو تأمين هذا التواصل الدائم. كما انني تحدثت أمامهم عن كل التطورات التي تعنيهم، ولا سيما منها الوضع في لبنان، وطمأنتهم الى أن حماية الاستقرار والأمن هي مطلب كل الأفرقاء وفق الارادة الوطنية الجامعة”.

واضاف: “أن الإضاءة الثانية كانت لقاء السفراء العرب المعتمدين في أوستراليا، الذين يسمعون للمرة الاولى موقف الرئيس اللبناني من التطورات في العالم العربي، وكانت رسالة مهمة حيال الوضع في الشرق الأوسط والتطوّر الديموقراطي الذي يجب ألاّ يكون وفق معيار واحد، لأن لا جدوى من الديموقراطية إذا لم تطبّق في فلسطين. والرسالة الأخرى كانت وجوب أن تشرك الأنظمة العربية جميع المكوّنات في دولها، في القرار الوطني على اختلاف جوانبه بحيث لا يكون العدد هو المعيار، لأن لهذه المكونات، ولا سيما المسيحية منها، دوراً حضارياً وإنسانياً وعروبياً متقدّماً، وهذا يحتاج الى “كوتا” تشرك هذه المكونات في القرار، مما يغني الديموقراطيات الناشئة لأن منطقتنا هي مهد الأديان السموية والحضارات البشرية”.

الشرق الأوسط

ورأى “أن الأمر الأكثر أهمية هو أن السلطات الأوسترالية على كل المستويات، والتي ترتبط بمنظومة علاقات متقدمة جداً مع الدول العربية، ولا سيما منها اميركا وأوروبا، سمعت للمرة الاولى رأينا في موضوع فلسطين وما يجري على المسيحيين في القدس على وجه التحديد، وموقفنا الواضح من الربيع العربي، وخصوصا أن أوستراليا تتحضر لدخول مجلس الامن عضواً غير دائم، وحرصنا على شرح قضيتنا حتى يكونوا على بيّنة مما يجري، وتحديداً أن أي حل سلمي في الشرق الأوسط يجب ألا يكون على حساب لبنان، وخصوصاً في بعده الخطير المتمثّل بتوطين اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وشرحت لهم كيف أن اللبنانيين أجمعوا على هذا الأمر وأدخلوه نصاً ميثاقياً في الدستور اللبناني”.

وأشار الى “ان للبنانيين تأثيراً واسعاً في أوستراليا، فأبناء الجالية يشغلون مراكز مهمة جداً، سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، والمطلوب فقط تحديد ما نريده منهم وتكثيف التواصل.

وكان الرئيس سليمان عاد .زظهر امس الى بيروت ترافقه عقيلته وفاء والوفد الرسمي.

■ أصدر المكتب الاعلامي لوزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور بياناً أوضح فيه أنه عاد مع الوفد الرئاسي، مستغرباً ما بثته ونشرته وسائل إعلام مرئية ومقروءة عن مشادة بينه وبين رئيس الجمهورية، معتبراً “ان أخباراً كهذه لا اساس لها من الصحة مطلقا لا من قريب ولا من بعيد”.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.