العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

ردّ للقنصل العام في سيدني

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تلقت “النهار” البيان الآتي من قنصل لبنان العام في سيدني روبير نعوم: “قرأنا بواسطة الانترنت المقال المنشور في عدد صحيفتكم ليوم الاحد 29/ 4/ 2012، صفحة المحليات وتحت عنوان “زيارة سليمان لأوستراليا بدأت بعد انتهائها، عتب وانتقاد وتشكيك في انتخاب المغتربين”، بقلم الصحافية هدى شديد، والمتضمن الكثير من التجني والافتراءات وقلة الموضوعية، وذلك على الوجه الآتي:

1 – ورد في المقال: “اللبنانيون في سيدني كانوا غاضبين على لبنان وقنصليته حتى قبل مجيء الرئيس، وزاد غضبهم بعد مغادرته”، و”يحمّل اللبنانيون على اختلاف توجهاتهم المسؤولية للقنصلية اللبنانية التي اخفقت في تنظيم هذا اللقاء كما اللقاءات الاخرى في سيدني”.

إعلان Zone 4

نقول ان مجرد قلة حاقدة هي فقط الغاضبة، ولم تقم يوما بعمل ايجابي او مفيد للوطن، جالية ومؤسسات، والتحدث بالاجمال عن اللبنانيين ليس موضوعيا في شيء؛ هذا من جهة، ومن جهة اخرى ان تنظيم اللقاءات تولته جهات اخرى من الجانبين اللبناني والاوسترالي وليست القنصلية العامة، ويقول المثل: “لا رأي لمن لا يطاع”…

2 – كما ورد: “بعضهم يقول انهم لم يتبلغوا دعوة للقاء رئيس الجمهوريّة، وبعضهم يقول ان الدعوة وجهت عبر الصحف التي لا يقرأها الجميع. وبعض آخر يؤكد انه طلب ممن يريد الحضور تأكيد ذلك في اتصال بالقنصلية على ارقام لم يكن احد يجيب عنها”.

نقول ان الدعوة كانت عامة كما قررتها الجهات المعنية، وبالتالي لم توجه اية دعوة خاصة ليتبلغها بعضهم!… وتأكيد الحضور كان لأسباب امنية فرضتها السلطات الامنية الاوسترالية، لجهة تقدير عدد المشاركين، وعبر رقم خليوي او رقم فاكس او بريد الكتروني: وبالتالي ان القول “لم يكن احد يجيب عنها” يصبح غير منطقي.

هذا ولم نأل جهدا حتى للطلب من الجهات الدينية توجيه الدعوة في الكنائس والمساجد، بالاضافة الى قيامنا بطبع اكثر من 2000 اعلان، جرى توزيعها على مداخل دور العبادة ومواقف السيارات خلال الاحتفالات والمناسبات الدينية.

3 – ورد ايضا: “وبعضهم اغتنمها فرصة لتعويض غياب قسري عن لقاء الجالية، بسبب العاصفة المناخية وبسبب القيود التي فرضتها القنصلية اللبنانية والامن الاوسترالي الذي واكب الزيارة الرئاسية”.

نسأل عن اية قيود تتحدث الصحافية شديد؟ وقد حضر الاستقبال نحو 1000 شخص، تمكنوا من الوصول رغم العاصفة المناخية الاستثنائية، يمثلون التعددية والشرعية الحقيقية للجالية. وذلك من اصل 1350 ابلغونا بمشاركتهم، سواء عبر الخليوي او الفاكس او البريد الالكتروني علما بان جدول تأكيد الحضور موجود في البعثة.

4 – كنا نتمنى على الصحافية الكريمة، ان تستوضح القنصلية العامة عوض الغوص في متاهات مغرضة من قبل البعض الذي لا يتجاوز عددهم اصابع اليدين، لكنا وفرنا على الجميع هذا الكلام…

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.