العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

زيارةالى صديقي ” أبو خليل “…!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سبعة عشر عاما انقضت ومضت،من عمرنا المتسارع الى وعده،سبعة عشر عاما ورغم غياب الجسد، إلا أنك، ما زلت، تسكن العقل والقلب وتلك الأزقة والشوارع والمدن المالحه…!.

في الصباح الباكر، قبل الصباح…،

إعلان Zone 4

وقبل أن يتنفس صباح العصافير،وخيوط مملكة ومعابد باخوس، لبيت نداء دعوتك لتناول القهوة معك…

إنطلقت،وانا مفعم بأريج وندى جسدك الأسيل،شعرت بك،تحيطني!!! كما أول مرة حين زرتني عندما حقق الرب وعده،ورحلت…………………………..

حينها… كم حاولت وتمنيت أن قول لك،معك أنا أيضاً، رحلت!!! يا سيد الرحلةورَجل المرحلة..

أبيت أيها الطيف اللطيف إلا أن ترافقني،كي لا تشعرني بوحشة وطول الطريق إلى مرقدك ورفاتك…

هي سبعة عشر عاماً…،

مليئة بالطمع والجشع وغياب الضمير،هي سبعة عشر عاما،كشفت ما تبقى من ذلك القفير ،

هي بضع سنوات يا صديقي…

لكنها مليئة بكل انواع الألم والرحيل….،

أجل لقد تغير العالم،ودخلنا عالم التكنولوجيا،إلا أننا خرجنا من عالم السكون والمحبة والوفاء،

أجل يا صدقي…! ،

لقد تعطلت حاسة الخجل،وبتنا نرفع شعار الوقاحة وبات هو الأمل…ماذا سأقول لك بعد؟؟؟

هل أحدثك عن النفاق،

والدين والرياء،

ومن يعتمر،ويسقط عنه فريضة الحج، لكنه… للدين والشرف في عداء و يمسي مخادعاً. قدم لحم الفقير والمقهور للشواء…

إن جعبتي مثقلة بالهموم والاحزان يا صديقي…،

من ألم اللجوء الى تجارة المناصب وصولاً الى حب الذات،

تخيل…لقد، بتنا نحسد من مات…!

وبات الوطن سلعة بين أهله، قبل المحتل،

ومن هم للبقر رعاة…

بتنا كالقوارض والحشرات…وكثرت بين أيدينا العملة والدولارات،وعَمَّ الفقر والمرض ، و شاعت الأنانيَّات …!.

هذه هي حالتنا يا صديق العمر…! ،

يا من اهتديت والى الله كان الرحيل ،

تعز على قلبي كثيراً يا ابا خليل…! ،

أستودعك الله الذي لا تضيعُ عندَهُ الأمانات …،

وأشكرك على قهوتك وحسن الضيافة …،

و إلى لقاءٍ آخرَ بإذنِ الله…!.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.