العنكبوت الالكتروني
العنكبوت الالكتروني - أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

اللي استحوا ماتوا…!

Ad Zone 4B

فبرغم الضغوط ألنفسية،الاقتصادية،البيئية،التنموية،والتهديدات العسكرية بالحرب والانهيار المتوقع في كل لحظة،ان كان اقتصادياً حسب كلام البطريرك الراعي بأن لبنان بلد مفلس بعد لقائه رئيس الجمهورية , او عسكرياً بالحرب القادمة على سوريا ولبنان ومهاجمة حزب الله,لا يسع المواطن اللبناني أو المقيم على الارض اللبنانية,سوى القيام بأمرين لا ثالث لهما…

١-الأبتسام بصمت تهكماً وسخرية…

٢-الأستغفار والتوحيد مما يراه ويسمعة بعد بث شكواه للخالق الباري…

والمقيمون على الاراضي اللبنانية يستمعون ويتابعون في هذة الأيام برنامج اسمه “غصب عنك”تدور فكرته حول الترشح للأنتخابات النيابية لتمثيل الشعب اللبناني المسكين,كما تدعي كل لائحة عبر تقديم الوعود البراقة,وكل يقدم نفسة بأنه أحسن وأفضل من الآخرين ,واعداداً كبيرة من الناخبين والمرشحين لا تفهم القانون ،ولا تفهم تفاصيله…،

المضحك المبك : جميع اللوائح تريد ان تحارب الفساد،والجميع يتهم الجميع،والفساد يعم مفاصل الادارة باعتراف الوزارات والنواب،ولا يفوتنا بأن الموجودون في الحكم والمجلس النيابي هم ذاتهم المرشحين للانتخابات،ربما الفاسدون والمفسدون في لبنان يأتون من كوكب خارجي…

شخصيات مهمة انسحبت وتستعد للانسحاب من العملية الإنتخابية،لان المرشح لا يستطيع أن يترشح للإنتخابات بشكل فردي لانتخابات حاكت تركيبتها وتفصيلها يد السلطة المتسلطة على رقاب المقادين ترغيبا أو ترهيباً الى صناديق الاقتراع…

واذا اردت ان تكون حرا وقررت المواجهه،سوف تتهم بالخيانة والعمالة والتعامل مع السفأرات…!

وهنا لا بد من سؤال مهم وصارخ…،

اموال لبنان،كل لبنان من أين؟؟؟

لبنان الذي يسعى وراء كل مؤتمر دولي لمساعدة نفسة وبالتالي يفرض الممولون شروطهم على لبنان.

المتابع والقارئ للواقع العربي يعلم أن كل قرش يدفع في التمية والصحة والطرقات والكهرباء والمياة ومعالجة التلوث ليست الا من صناديق السفارات والدول وباتت معها الدول والحكومات العربية دولا رخوه فاقدة للسيادة مثل جمهورية مصر العربية أثناء حكم الرئيس حسني مبارك,بعدما تنازلت عن سيادتها لصالح البنك الدولي والشركات القابضة.

التعامل مع سفارة واحدة يعتبر خيانة،بينما مع عدة سفارات وصندوق الدعم الدولي يعتبر عملا شريفا ووطنياً،ومن لا يعلم شروط البنك الدولي قبل دفع دولار واحد,لا يفقة شيئا في ألف باء السياسة!.

إن الأموال التي أعطيت الى لبنان وما زالت تعطى, تبني لبناناً جديداً وبإمكانها أن تجعله يضاهي الدول الاوروبية,إلا أن السرقات والهدر والفساد زادت رجال السياسة ثراءً وجعلتهم يوصفون بحيتان المال.

الامراض والفساد في لبنان تعد بالالاف،واخطرها مؤخرا حالات السرطان المنتشرة في البقاع اللبناني حول نهر الليطاني،فماذا فعلت الوزارات والنواب غير الوعود،كما هي الوعود التي تسمعونها في الحملات الانتخابية,وأجملها من يصف نفسه بالآدمي بينما غيرة لا…!

مع العلم,العديد من الحكومات والمناطق والبلديات قبضت المال من دول عديدة مثل اليابان ودول السوق الأوروبية كهبات لإصلاح شبكات المياة والكهرباء وشبكات الصرف الصحي,إلا أن المال تبخر وما زال الواقع كما كان أثناء الحرب, لا بل صار الأمر أسوأ من ذي قبل بعد رمي جبال النفايات في البحر.

إن القانون الإنتخابي الجديد,”النسبي مع الصوت التفضيلي” يشير الى وصفهِ بمجلس اللوردات أو مجلس رجال الأعمال والأغنياء , كونه لا يفتح المجال الا لسلطة المال التحكم في مجريات الإنتخابات,وربما ستوضح الأيام القادمة بأن هذا القانون أسوأ بكثير من القانون القديم قانون ال 60.

ان العيش في لبنان يدعوك في كل لحظة الى المرض والقهر والموت وخلال ذلك,تنال الحسنات الكثيرة،واهمها توحيدك واستغفارك لله على مدار الساعة.

ربي : ان لم يكن بك غضب علينا فاننا لا نبالي

اللهم انا نشكو اليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على الحكام…،اللي استحوا ماتوا

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.