العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

رؤية ”حزب الله” للأزمة المالية: لامست حدود الخطر والإنقاذ لا يصنعه فريق بل يحتاج إلى تفاهم الجميع

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الذي يقدَّر له ان يقارب عن كثب المناخات الداخلية لـ”حزب الله” وطريقة تعاطيه مع “الازمة المالية – الاقتصادية” التي باتت منذ زمن تلقي بظلالها الثقيلة الوطأة على احوال البلاد وتقضّ مضاجع العباد والمكونات السياسية عموما، يستشعر نتيجة خلاصتها انه (الحزب) بات ربما الاكثر استشعاراً بوطأة دبيب الخطر والاكثر انتظاراً لساعة ترتسم فيها خريطة طريق حقيقية تفضي الى خروج آمن من عنق زجاجة الازمة.

 

وبفعل اشتداد حلقات الازمة،لا تخفي الدوائر المعنية في الحزب هواجس ضمنية كامنة لديها من حلول يوم مشؤوم تتداعى فيه اركان المالية العامة للدولة، فيصير البلد ساعتئذ “بلدا فاشلا عاجزا” (وفق التعريف المتداول في حالات إشهار الافلاس) فيسهل إذذاك على المصارف وبيوت المال العالمية وما يسمى الجهات المانحة، ان تضع يدها بشكل او بآخر على البلاد وتقيم عليها وصاية من نوع ما. ولا تخفي (الدوائر) ايضا مخاوف من ان يؤدي هذا التداعي الدراماتيكي الى استيلاد موجة من فوضى غاضبة في البلاد تضيع معها المعايير وتختلط الامور ومن ثم تضيع القضايا الوطنية الكبرى.

 

إعلان Zone 4

لكن ذلك على بداهته، بالنسبة الى الحزب، فثمة دواعٍ اخرى تستدعي كل “مناخات الترهيب” تلك، وهي تنطلق من منظومة اعتبارات تحدث عنها احد وزراء الحزب الثلاثة في مجلس الوزراء الوزير محمد فنيش اخيرا في لقاء خاص طويل مع اعلاميين، ولفت فيه استهلالا الى ان الدراسات والمؤشرات والاستنتاجات التي توافرت للجهات المعنية في الحزب تخلص الى ان الوضع المالي – الاقتصادي العام قد بلغ في الاشهر التسعة الاخيرة “ما دون مستوى قاع الحضيض”. وأضاف: “لا ندعي اننا نحن اول من استشرف خطورة هذا الواقع الاليم، ولكن نزعم اننا من اوائل الذين سارعوا الى قرع جرس الانذار من الآتي ما لم يتم تدارك حقيقي وعاجل وجذري. وقد تحدثنا في مناسبات شتى وتحديدا قبل الانتخابات الاخيرة عن ضرورة وقف مزاريب الهدر ووضع حد للتسيب والفلتان المالي، ودعونا استتباعا الى تدابير اصلاحية عاجلة وذات طبيعة جذرية”.

 

وعليه، يستطرد فنيش: “نحن منذ اشهر عدة كرسنا جلَّ خطابنا السياسي اليومي من مستوى سماحة اميننا العام السيد حسن نصرالله الى كل المستويات القيادية، لقضية شبه حصرية هي ضرورة التنبه لأبعاد المخاطر المالية الزاحفة علينا بسرعة قياسية”.

 

وانطلاقا من هذا كله، يكمل: “رسمنا خريطة تحرك منهجية للمعالجة تأخذ بالاعتبارات الآتية:

 

– اعطاء هذه المسألة من الآن والى اجل غير مسمى اولوية استثنائية على ما عداها من قضايا.

 

– قناعتنا التامة بان عملية التصدي للمعضلة ومعالجتها لا تتم من خلال تفرّد اي فريق سياسي، بل ان حساسية القضية واستثنائيتها يحتاجان الى تضافر جهود الجميع، واشراك الكل في ورشة البحث عن المعالجات عبر سلة تفاهمات وطنية تزيح كل التباينات والخلافات.

 

– ان المطلوب اولا التفاهم على خطة معالجة يكون هدفها الاساسي وضع القضية على سكة معالجة حقيقية تخرج البلاد من نفق الازمة الحالية.

 

– ابلغنا كل من يعنيهم الامر وفي مقدمهم رؤساء الجمهورية ومجلس النواب والحكومة، رؤيتنا تلك مشفوعة بابداء الاستعداد التام لاستنفار كل قوانا ووضع كل ما نملك من امكانات في سبيل دعم تلك الخطة المنشودة في اسرع وقت ممكن. وقلنا ايضا للجميع ان النجاح في وضع تلك الخطة الممنهجة، هو شرط اساس لاستكمال مسيرة انجاح العهد التي طال الحديث عنها سابقا، واستطرادا هي شرط لازم لانجاح تجربة الشركة السياسية التي بدأت مع حكومة الرئيس سعد الحريري الحالية، ومن ثم استعادة ثقة الناس التي يعي الجميع انها مهتزة بالدولة ومؤسساتها”.

 

واستتباعا لما قاله وزير الشباب والرياضة، فانه من المعلوم ان “حزب الله” شارك مع ممثلي خمس قوى اساسية اخرى في الاجتماع فوق العادة الذي انعقد ليل 14 نيسان الجاري في “بيت الوسط” برئاسة الرئيس الحريري، وقد تمثل برجل المهمات الصعبة المعاون السياسي للامين العام للحزب حسين الخليل.

 

ومن باب التذكير ان الرئيس الحريري عرض خلال هذا اللقاء الماراتوني عصارة رؤيته (مكتوبة) “للمعالجة والانقاذ” ليتم تضمينها في مشروع الموازنة العامة لاحقا، وذلك بعدما قدم عرضا شاملا للاوضاع سلّط فيه الاضواء على احتمالات الخطر الكامنة.

 

واللافت وفق معلومات ان ممثل الحزب في اللقاء حرص على دور المستمع اكثر من المشارك في النقاش، وطلب في نهاية المطاف مهلة للدرس والرد على مقترحات المعالجة لاعتبارين: الاول لدقة الوضع، والثاني الحاجة الى رد مدروس بعد دراسة علمية ومستفيضة قبل اعطاء الرد النهائي.

 

ومعلوم ايضا ان الخليل اعلن بعد ساعات من اجتماع “بيت الوسط” ان قرار الحزب قضى باحالة عرض الاصلاح على لجان متخصصة لتدرس وتعطي الرد العلمي. وبالفعل اعلن خلال الساعات القليلة الماضية ان الحزب قدم ملاحظاته الى رئاسة الحكومة.

 

ومن البديهي الاشارة الى ان الحزب يرفض الكشف عن مضمون ملاحظاته تلك، الا ان ثمة من يشير الى انه لم تزل هناك تباينات وفروق بين هذه الملاحظات ورؤية الحريري. وجوهر ملاحظات الحزب كشف عنها السيد نصرالله في اطلالته الاخيرة وهي تقوم على رفض اي مساس بالحقوق المكتسبة لذوي الدخل المحدود، ودون ذلك فباب النقاش والاجتهاد يبدو مفتوحا مادام الهدف النهائي هو تفاهم الجميع على الخروج من نفق الازمة ولكن ليس على حساب هؤلاء حصراً، وليس عبر بذل الجهد لحماية قطاع بعينه.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.