العنكبوت الالكتروني
العنكبوت الالكتروني - أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

أميركا تلاحق قائد “قوات الرضوان” الطبطبائي.. ومستشار نصرالله

Ad Zone 4B

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية،  الأربعاء، عن مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن قائد القوات الخاصة لحزب الله في سوريا واليمن. وفي التفاصيل، أعلن الحساب الرسمي لبرنامج “المكافآت من أجل العدالة” التابع لوزارة الخارجية الأميركية، الأربعاء، عن مكافأة تصل قيمتها إلى 5 مليون دولار مقابل تقديم معلومات عن هيثم علي الطبطبائي القيادي بحزب الله، وتفضي لاعتقاله.

في قائمة “الإرهاب الأجنبي”
وأضاف البرنامج أن هيثم علي الطبطبائي هو زعيم عسكري رئيسي في حزب الله، قاد القوات الخاصة للميليشيا في سوريا واليمن. وجاء في الإعلان: “إذا كانت لديك معلومات عنه أو عن العمليات التي يقوم بها، فقد تكون مؤهلاً للحصول على مكافأة تصل إلى 5 ملايين دولار”. ويقول البيان، إن أعمال الطبطبائي في البلدين هي جزء من جهد أكبر لحزب الله لتوفير التدريب، والعتاد، والأشخاص لدعم أنشطته الإقليمية لزعزعة الاستقرار.
يذكر أنه في شهر تشرين الأول من عام 2016، حددت وزارة الخارجية الأميركية الطبطبائي أنه إرهابي عالمي محدد خصيصاً بموجب الأمر التنفيذي 13224، وقال بيان صادر عن الوزارة حينها: “قامت الخارجية بإدراج هيثم علي الطبطبائي، والمعروف أيضاً باسم أبو علي الطبطبائي، في القائمة الخاصة بالإرهاب الأجنبي”، موضحاً أن الخارجية تستخدم هذا التصنيف لفرض عقوبات على الأجانب الذين يرتكبون أو يمكن أن يشكلوا تهديداً جدياً، إذا ما ارتكبوا أعمالاً إرهابية تهدد أمن مواطني الولايات المتحدة أو أمنها الوطني، أو سياستها الخارجية أو اقتصادها”، حسب البيان.

معلومات قليلة
إلى ذلك، كشف البيان أن الطبطبائي هو قائد عسكري في حزب الله ومقيم في العاصمة اللبنانية بيروت، وعمل في سوريا. كما توجد تقارير عن تواجد له في اليمن، منوّهاً إلى أن عمليات الرجل المطلوب، في سوريا واليمن، هي جزء من جهد أوسع لحزب الله، لتقديم التدريب والدعم المادي والبشري، من أجل عملياته الإقليمية المزعزعة للاستقرار.

بحسب المعلومات، فإن لعمل الطبطبائي طبيعة سرية، متصلة بالنشاطات العسكرية والأمنية المرتبطة بحزب الله. فلا تتوفر معلومات كثيرة عنه. وظهر اسمه إلى الإعلام بعد عملية إسرائيلية في القنيطرة في الجولان السوري، والتي أدّت الى مقتل العميد في الحرس الثوري الايراني محمد علي الله دادي، وستة من أعضاء حزب الله، بينهم جهاد عماد مغنية. حينها تسرّب اسم القيادي في المقاومة الاسلامية “أبو علي الطبطبائي” كمستهدف أساسي في الغارة الاسرائيلية. هو من أب إيراني وأم جنوبية لبنانية. وُلد وترعرع في جنوب لبنان. وفي شبابه، انضم إلى المقاومة.

الرجل تسلّم وتدرّج في المهام في المقاومة، حتى وصل إلى قيادة “قوات التدخل”. وهي وحدة الإسناد الهجومي في المقاومة الإسلامية. واستمر على رأسها لفترة قبل أن يتم دمجها مع القوات الخاصة في الحزب، غداة استشهاد عماد مغنية، لتتحول إلى اسم “الرضوان”.

خليل يوسف حرب.. أيضاً
وكشف إعلان البرنامح أيضاً أن الولايات المتحدة تحدد جائزة بقيمة 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات حول مستشار وثيق لنصر الله، خليل يوسف حرب. وأضاف أن “المطلوب عمل منسقاً عسكرياً كبيراً للمنظمات الإرهابية الإيرانية والفلسطينية”. قاد وأشرف على العمليات العسكرية للمنظمة في الأراضي الفلسطينية والعديد من الدول في جميع أنحاء الشرق الأوسط”.

كذلك كشف أنه ومنذ عام 2012 شارك حرب في تحويل مبالغ كبيرة من المال إلى حلفاء حزب الله السياسيين في اليمن. وفي شهر آب 2013 حددت وزارة الخزانة الأميركية المذكور على أنه إرهابي عالمي محدد خصيصاً بموجب الأمر التنفيذي 13224.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.