العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

هل العالم بحاجة ماسة الى التعليم الجنسي ؟!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – تحدثت إحدى المدونات الاربعاء الماضي عن العذرية و ضرورة الاستزادة في المعرفة الجنسية دون وجود وصاية من قبل الآباء ما يولد كثيراً من الافكار والمناقشات.

وتقول الكاتبة Katherine Feeney أن هنالك سلسلة من الافكار تدور بخاطرها و تتعدى الحديث مع خبير بالأمور الجنسية والذي قد سيترك سيدتنا الصغيرة محبطة.

إعلان Zone 4

وأردفت : ” يالها من ادانة مأساوية في العشق الجديد ، بالتأكيد لم يكن لديك اي رغبة في تحول الجنس الى تجارة رابحة ، لكن عندما أرى النقاش من الزاوية المعاصرة بما فيه المدونة استطيع الحكم بصورة عادلة فربما نحن حقاً لا نقوم بآداء الجنس بصورة كاملة”.

وأضافت أن القراء لديهم تعريفات مختلفة عن مقاييس الجنس الجيد ، فالبعض يعتقد انه الرضا الفيسيولوجي، والآخر يرى أنه الإرضاء العاطفي ، والبعض يعتقد انه الاثنين معا، مشيرة أن ممارسة اي انواع الجنس يحتاج الى الاتصال بالآخر، مشيرة أن الجنس الذي لا يقوم على التبادل العاطفي من أسوأ أنواع الجنس حيث يتسم بالانانية المتبادلة وينتهي بإحباط كلا الطرفين وزيادة المسافة بينهما.

وأضافت أنها لذلك تؤمن أن الجنس يساوي الحب الجنس وممارسته يساعد الشخص على الإندماج مع الطرف الثاني في بوتقة حب واحدة ، الا ان بعض الاشخاص يخافون ببساطة من تحطم قلوبهم. لذلك يبتعدون عن الانخراط في علاقات جنسية.

وأكدت ان الخوف يجعل المرء اكثر انعزالا عن الآخرين ، كما تعتقد أن هناك العديد من الاشخاص محصورون داخل قوقعة تنسجها أفكارهم و يصارعون مع السعادة لكنهم لم يتعرفوا على السلام.

واستطردت: “هناك كثير من الصراعات في العالم ، والقصص المأساوية .. انظر الى لندن ، وشارع وول ستريت ، وانظر الى مدى صغر حجم الجدل السياسي في استراليا ، حول الالم والمعاناة في البلدان التي تتضور جوعاً .هناك اعباء وديون واقتحام خصوصيات ، واوبئة وسمنة واحصاءات مروعة حول الصحة النفسية ، والعنف ، والغضب فالابتسامة لا ترتسم على وجوه الاشخاص في الشوارع بعد الآن.فكيف نكون محبين اذا كان العالم بهذا السوء؟؟”.

وتجيب أن التعليم علاجاً يعد للامراض الاجتماعية، متساءلة: “هل نحن نحتاج الى تعليم افضل للحب والجنس والاتصال بالآخر؟” وأشارت أن الجنس ليس صعب الفهم ويختلف تدريسه عن تدريس اللغة الانجليزية لكن ينبغى محو الامية الحميمية .

كما تعتقد بأهمية معرفة كيفية اتصال اجسادنا ببعضها البعض للقدرة على التواصل بشكل افضل مع الآخرين ونحن بحاجة الة تحسين الجنس في المدارس والمنازل والمجتمع ، وتساءلت: “ولكن كيف ؟ كيف تعلم الحب ؟ كيف تعلم الحب اذا لم نكن نعرفه حقاً ؟اولاً يجب أن تحب الرقص فالجميع لديهم الفرصة للتحرك معاً في وئام وموسيقى جميلة وعندما يتعلق الامر بالجنس فهل هناك مشكلة في تعلمه ؟؟”

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.