العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

لماذا يمارس الذكر العادة السرية أكثر من الأنثى؟!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – العادة السرية أو الاستمناء تعني ببساطة الإثارة الجنسية الذاتية دون تواصل جنسي بين ذكر وأنثى، وتمارس في الغالب باستخدام اليد، أو باستخدام أدوات مساعدة، ويمارسها الذكر والأنثى، بدرجات متفاوتة، لكنها تتفشى أكثر في الذكور، كما أن بعض النساء يمارسنها عبر مداعبة أثدائهن وغيرها من الطرق، وهي عادة تؤدي لمن يمارسها من الجنسين الوصول غالبا إلى النشوة الجنسية.

ويبدأ العديد من الرجال ممارسة تلك العادة في سن المراهقة، بينما يتأخر سن ممارستها عند الإناث، والفارق بين ممارسة العادة بين الجنسين هي أنها أقل شيوعا بنسبة كبيرة بين الإناث، بعكس الذكور، التي تصبح العادة بالنسبة إليهم بمثابة عادة يمارسوها بشكل تلقائي.

ويعزي الاختلاف في وتيرة ممارسة العادة الجنسية بين الجنسين في أن التغيرات الهرمونية التي تمر بها الأنثى تجعل رغبتها الجنسية ليست ثابتة مثل الذكر، بالإضافة إلى أن العضو الجنسي الذكري أكثر وضوحا وبروزا من نظيره الأنثوي، بما يسهل عملية ملاحظته ورؤيته.

ورغم أن المفهوم الشائع عن العادة السرية يتمثل في أنه سلوك غير ناضج يجب نبذه، لا سيما بالنسبة للأنثى، لأسباب تتعلق بتأثيرها السيء على الحياة الجنسية الحقيقية مع الرجل، إلا أن أطباء غربيين باتوا يدحضون تلك النظرة التقليدية، ويعتبرونها نوعا من أنواع الهراء، معلنين عن بعض الفوائد للعادة السرية.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.