العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

سيدة أسترالية مارست العادة السرية أثناء ولادتها لطفلها!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نشرت الأسترالية “أنجيلا غالو”، 30 عاماً، مقالاً على الانترنت عنوانه “لما مارستُ العادة السرية أثناء الولادة”، وشرحت بالتفصيل لباقي الأمهات لماذا اعتبرت هذه الطريقة فعالة جداً على عدة أصعدة. وبالنسبة لها، الجنس والولادة مرتبطان كثيراً، ويعملان بالطريقة نفسها، في المكان نفسه. وقالت: “لا يمكن للمرأة أن تبلغ النشوة، لكن يمكنها الشعور باللذة، بأنها قوية، مسيطرة على الألم، وليست ضحية آلام قاسية. نعم.. ها هي طريقتي في تحدّي ألم الولادة!”.

في مقالها، عدّدت “أنجيلا” ثلاثة أسباب لما يجب ممارسة العادة السرية أثناء الولادة. أولاً، تقول “ما أدخل الطفل، يُخرجه!” وبهذا تعني أنها تعالج الأمر بنفس الطريقة التي طرحته! واعتبرت أن ثمة نقاط كثيرة مشتركة بين الجنس والولادة، بحيث تدفّق الدم يزيد في الحالتيّن والأحاسيس تزدهر. ثانياُ، مسكّن طبيعيّ للآلام. ثبت العلم أن ممارسة الجنس (أو العادة السرية) يحفز الجسم على افراز هرمونات تحارب الآلام. واستندت “أنجيلا” على هذه الحقيقة وعلى تجربتها الخاصة، لتدرج هذا الأمر في ولادتها. ثالثاً، الشعور باللذة والراحة. اعتبرت “أنجيلا” أن الأم أثناء الولادة تكون متشنجة، ومتوترة، وخائفة. وليس ثمة علاج طبيعي للتخلّص من هذه المشاكل والشعور بالاستخاء أفضل من العادة السرية!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.