العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

الحكومة تراكم الملفات وتعجز عن معالجتها

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

منذ حادثة توقيف شادي المولوي في أحد مكاتب وزير المال محمد الصفدي في طرابلس، وصولاً إلى حادثة خطف اللبنانيين في حلب، يمر البلد بوضع استثنائي جداً تبدو فيه الحكومة أعجز من أن تواكب ما يجري ومتناسيةً إلى درجة الإهمال سائر الملفات التي يتوجب عليها متابعتها.

غرِق رئيس الحكومة في متابعة ما استجد من ملفات:

من شادي المولوي إلى حادثة حلبا إلى حادثة شاكر البرجاوي إلى الإنفجار الذي استهدف حافلة لبنانية في الرمادي في العراق إلى حادثة خطف اللبنانيين في حلب.

هذه الأحداث الطارئة لم تترك مجالاً للتذكير ولإنعاش الذاكرة بأن هناك ملفات كانت موجودة قبل هذه القضايا المستجدة:

مَن يتذكَّر أن هناك موازنة يجب أن توضَع وأن الحكومة تأخرت كثيراً في البدء بمناقشتها علماً أن وزير المال أنجز أرقامها؟

مَن يتذكَّر ان الإدارة اللبنانية مشلولة بسبب الشغور الهائل في معظم المواقع، وأن التأخير في التعيينات بات يُهدد العمل الإداري؟

مَن يتذكَّر أن الديبلوماسية اللبنانية في الخارج شبه معطلة بسبب الفراغ المتتابع في السفارات والقنصليات؟

مَن يتذكَّر أن فصل الصيف سيشهد أكبر عملية تقنين في التيار الكهربائي بسبب عدم البت في البدائل؟

 

***

هذه عيِّنة من الملفات العالقة، لكن الخطير في الموضوع أنها ستبقى عالقة إلى أجلٍ غير مسمى، فهي في الأصل كانت مؤجَّلة وبقيت مؤجَّلة حتى قبل اندلاع التطورات الأخيرة فجاءت هذه التطورات لتضع جانباً كل هذه الملفات وتترك البلد معلقاً على تطورٍ من هنا وآخر من هناك.

***

قد يتذرَّع رئيس الحكومة بما هو مستجد ليُبرِّر التأخر في البت بالملفات العالقة، ولكن ماذا لو تأخرت هذه الملفات؟

فإلى متى تستطيع الملفات أن تنتظر؟

صورة البلد قاتمة:

ملفات مستجدة من غير المعروف متى سيتم البت فيها، وملفات مزمنة ليس هناك من جواب حول متى ستتم معالجتها. إذاً البلد عالق بين ما هو مزمن وبين ما هو قديم – جديد، فكيف يمكن أن يفلت من هذا التطويق المحكَم؟

ليس هناك من خيار سوى تكثيف جلسات مجلس الوزراء، فهذه الملفات لا يمكن حلها خارج مجلس الوزراء كما لا يمكن إبقاؤها متروكة لأن الوقت هنا ليس حلاّل مشاكل كما يعتقد البعض بل هو يزيد في تعقيدها.

بهذا المعنى يبدو رئيس الحكومة مُطالَباً بجدولة الملفات ووضع مهلة زمنية لإنجازها، أما إذا تُرِكَت الأمور على غاربها فهذا يعني أن البلد يتجه إلى المزيد من الشلل، وهذا الشلل ليس في ظروف طبيعية بل في ظروف استثنائية جداً تستدعي أعلى درجات الإستنفار السياسي، فهل يعي رئيس الحكومة هذه المخاطر؟

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.