العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

ماذا تفعل الحكومة؟ ولماذا تبقى؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

هل حكومة اللون الواحد موجودة فقط من أجل البند الواحد؟

الإنفاق ثم الإنفاق ثم الإنفاق! لا شيء تفعله هذه الحكومة سوى العمل على هذا البند والسعي لتحقيقه، أما سائر البنود فلا أحد مستعجلاً عليها ولا أحد يتحدث فيها لأنها لا تُدرَج تحت بند الإنفاق.

***

كل التحركات تبدو وكأنها لملء الوقت الضائع أو لتقطيع الوقت الزائد، لكنها عملياً ليست شيئاً إذا ما طُبِّقَت عليها معايير ومواصفات الإنجازات، فإن العلامة التي تأخذها لا تتجاوز الصفر!

ماذا عن الرحلات الرئاسية الحالية سوى عنوان واحد هو رفع العتب؟

أليس ملفتاً أن ليس هناك بياناً مشتركاً عقب كل زيارة؟

أليس من غير المفيد جعل اللبنانيين يُعلِّقون آمالاً غير موجودة؟

أليس من نتيجة هذا الأداء المزيد من الإحباط الذي يُصيب الناس؟

 

***

الإثنين المقبل ستلتئم طاولة الحوار، بمن حضر. على أي وقْعٍ ستنعقد؟

هل على وقع أحداث طرابلس بين باب التبانة وبعل محسن أم على وقع أحداث عرسال؟

أم على وقع أحداث الطريق الجديدة؟

المسؤولون يدورون حول أنفسهم، حيناً يوهِمون الناس بأن الحل والخلاص هو عبر طاولة الحوار، حيناً آخر يوهمونهم بأنه عبر جلسات مجلس الوزراء ليتبيَّن في نهاية المطاف أن الوهم لا يصنع حلولاً.

***

إذا كان الأمر كذلك، فهل من حلٍّ؟

الدنيا ليست مقفلة على الحلول، لكن مَن مِن المسؤولين اللبنانيين لديه إدراكٌ بحقيقة الوضع ويعمل على معالجته؟

الواقع كما هو تتم الإجابة عنه وفق المثل القائل:

إسمَع تفرح جرِّب تحزن، فما يسمعه اللبنانيون يجعلهم يعتقدون بأن الأمور سيتم ترتيبها وفق النظام العام والقوانين المرعية الإجراء، ليستفيقوا على واقع مؤلم وهو أن القوانين المرعية الإجراء هي في خبر كان، وفي أحسن الأحوال تكاد أن تكون وجهة نظر.

***

إن الدليل الأكبر على كثرة الكلام في الحكومة وقلة الأفعال والإنجازات، هو ملف الكهرباء، ألم يكن من المفترض أن تكون إحدى الباخرتين قد رست الآن استعداداً للبدء بعملية التوليد؟

شو عدا ما بدا لتتوقَّف كل هذه العملية؟

هل صحيح أنه حين تبخَّر بند العمولة توقف الحديث عن الإتيان بالبواخر؟

هذا البند بحاجةٍ إلى توضيح من الحكومة أو على الأقل من الوزير المعني بعدما بدا أن وضع الكهرباء يسير من سيئ إلى أسوأ، وأن هذا الوضع سيتدهور أكثر فأكثر كلما اقترب موسم الصيف.

***

إذاً ماذا تفعل هذه الحكومة؟

ولماذا تبقى؟

إنه السؤال المحيِّر الذي ليس له أي جواب.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.