العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

العبوات شاهدها الرئيس فلماذا لا يشاهدها الناس؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في أول أيام عيد الفطر المبارك، يُعيِّد اللبنانيون والغصة في قلوبهم، المقيمون منهم يبتلعون الغصة لأن أوضاع البلد لا تُتيح لهم تمضية العيد كما يريدون، والمغتربون ولا سيما منهم الذين يعيشون في دول الخليج تبدو غصتهم مضاعفة هذه السنة، فهُم من جهة لن يتمكنوا من المجيء إلى لبنان بسبب الأوضاع الأمنية المتردية فيه، كما ان أبناء الدول، حيث يقيمون ويعملون، لن يتمكنوا من تمضية العيد في لبنان، على جاري عاداتهم. عندها ماذا يتبقى من لبنان إذا كان لا يستطيع استقبال أبنائه واستقبال الأشقاء العرب؟

مؤسفٌ ومؤلمٌ ما وصل إليه البلد:
لا المقيمون يستطيعون أن يُعيِّدوا ولا المقيمون في الخليج يستطيعون المجيء ولا الأشقاء الخليجيون يستطيعون المجيء، إذاً هل يبقى البلد من دون شعب ومن دون زوار؟

في جو العيد، هناك مَن جعل اللبنانيين يُعيِّدون ولو بالحد الأدنى، إنهم الساهرون على أمن البلد الذين كشفوا العبوات الناسفة وناقلها قبل أن تقع الواقعة وتحدث مذبحة التفجيرات.
هذا الإنجاز حاز اهتمام رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان الذي لم يتوانَ عن القيام بما يجب القيام به فقال:
شكرت قوى الأمن لأنها ضبطت المتفجرات، لقد رأيت بنفسي كمية المتفجرات شيء مرعب، انا شفتهم، ويمكن ان تنفجر هذه العبوات عندي وعند أي شخص آخر.
ويتابع الرئيس:

المتفجرات حقيقية وكانت معدة للتفجير. هذه حقيقة يجب ان تقال. أما من جاء بها ولماذا فهذا شأن القضاء.
بعد هذا الكلام، هل من مجال للتشكيك؟
أليس كلام الرئيس رئيس الكلام؟
بعد كلامه مَن سيجرؤ على التشكيك؟
ومَن سيقول إنها فبركة؟
هنا أيضاً لا بد من طرح سؤال أساسي:
إذا كان تسنى لرئيس الجمهورية أن يشاهد العبوات الناسفة فلماذا لم يُتَح هذا الأمر للشعب اللبناني؟
لماذا لا يحق للبنانيين أن يشاهدوا الخطر الذي كان سيحل عليهم؟
هل لأن وزير العدل أراد ذلك؟
نعرف انه ليس هو مَن قرر منع اللبنانيين من أن يشاهدوا المتفجرات، ونعرف انه رضخ لضغوط معينة، وسيتذكرها الشعب اللبناني الذي سيتذكر أيضاً أن الوزير شكيب قرطباوي فضَّل مبدئياً عدم إطلاع الرأي العام على حقيقة المخاطر.
لكن ما هَم، إن عدم إتاحة مشاهدة العبوات الناسفة لا يعني انها غير موجودة، وهذا ما يجب أن يُدرِكه وزير العدل.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.