العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

Ad Zone 2B

عودة الروح إلى الحياة السياسية … والقضائية أيضاً

Ad Zone 4B

عادت الحياة تدب في عروق السياسة اللبنانية، فالوزراء وكبار القوم بدأوا رحلات العودة إلى لبنان بعد تمضية إجازاتهم في الخارج، ضاربين عرض الحائط تشجيع زملائهم بتمضية العطلات في لبنان تشجيعاً لِما تبقَّى من سياحة فيه، ولكن على مَن تُقرأ المزامير؟
وزير الطاقة والمياه المهندس جبران باسيل الذي لوحِظ أنه انقطع حسُّه منذ أسبوعين، بعد هدنة المياومين، تبيَّن أنه كان في جنيف حيث أمضى فيها عطلته، ولم يُعرَف سبب اختياره جنيف وليس أي بلدٍ سياحيٍ آخر.
الرئيس فؤاد السنيورة عاد من اليونان بعد نصف عطلة لأن ظروف صيدا لم تُتِح له التمتع بعطلةٍ كاملة، أما سائر المسؤولين والسياسيين والوزراء فإن عودتهم تُستَكمَل اليوم لأن غداً هناك جلسة لمجلس الوزراء في السراي الحكومية وليس في قصر بعبدا، وبنود جدول أعمالها ليست بحجم تطلعات اللبنانيين بعد طول انقطاع وغياب عن طاولة السلطة التنفيذية.
فأبرز بند في جدول الأعمال غداً هو تقرير وزارة الخارجية عن منطقة الحدود البحرية، هذه الجلسة اليتيمة هذا الأسبوع ستعقبها جلسة ثانية الأسبوع المقبل في قصر بعبدا، يوم الأربعاء، وستُخصص لسلسلة الرتب والرواتب التي إذا ما بقيت عالقة فإنها ستتسبَّب بأزمة على مستوى الأساتذة الذين يُلوِّحون بتهديد بدء السنة الدراسية.

الملف الأبرز الذي سيعود من عطلة غير مفهومة هو ملف متابعة استجواب النائب والوزير السابق الموقوف.
الملف مليءٌ بالوقائع وهي تظهر تباعاً ومنها:
بطل العملية ليس المخبر الملك الذي يُحاول كثيرون إلصاق التهمة به، بل الوزير والنائب الموقوف الذي تولَّى العملية من ألفها إلى يائها ولم يكن دور المخبر الملك سوى تسلُّم البضاعة التي كانت ستُوزَّع.
التحقيق أظهرَ أسماء الذين كانوا سيتولّون التنفيذ في مختلف المناطق اللبنانية، وكان الوزير والنائب الموقوف قد اتصل بهم واتفق معهم على آلية التنفيذ.
هذه المعطيات، بالإضافة إلى الكثير منها والتي لم تُكشَف حتى الآن، من شأنها جعل التملُّص من الملف أمراً في غاية الصعوبة.
لم يعد سراً ان هذا الملف بات عرضةً لحربٍ ضروس بين مَن يعمل على تفكيكه وبين مَن يعمل على شدشدته وجعله متماسكاً، ويبدو ان العاملين على جعل الملف صلباً والأدلة راسخةً قد تفوقوا على محاوِلي التشكيك بالملف من أساسه، وعليه فإن الأيام القريبة جداً الآتية ستُعيد الأمور إلى نصابها لجهة مواصلة التحقيق ولجهة كشف الأدلة خصوصاً تلك التي أُرسِلَت إلى مختبرات الأدلة الجنائية الخارجية.
كل هذه المعطيات ستُشكِّل جبلاً من الأدلة أمام قاضي التحقيق الذي لن يجد أي سبب للبطء في مواصلة التحقيق تمهيداً لإصدار القرار الظني.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.