العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

طابق الميقاتي والفشل في إيجاد الحلول

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

هذه المرَّة جاء الديب فماذا سيفعل الراعي؟
الراعي هنا هو رئيس الحكومة وقد بقي على مدى أكثر من عام يمارس سياسة التخويف، كتبريرٍ لعدم القيام بأي شيء، وحين كان يُحشَر في الزاوية كان يتفلَّت بإطلاق المزيد من الوعود، لكن الوقت كان يمر والوعود تزداد إلى أن بدأت الإستحقاقات تدهم الجميع فماذا سيفعل رئيس الحكومة حيالها؟
***
كم من المرّات كتبنا في هذه الزاوية عن استحقاقات شهر أيلول ولا سيما الحياتية والمعيشية والمطلبية منها؟
لم يكن رئيس الحكومة صريحاً وشفافاً مع الناس حين كان يُفاتَح بموضوع زيادة الأجور، لم يقُل لهم من أين ستستطيع الحكومة تأمين المال للخزينة، وفي الأصل فإن لا موارد لها سوى الضريبة، إلى ان ابتكر حلاً عجائبياً يتمثَّل بطابق الميقاتي!

***
لا عبقرية في هذا الحل العجائبي أو السحري بل المزيد من التشوُّهات لصورة البلد. فبعد التمدد أفقياً بابتلاع المزيد من المساحات الخضراء لمصلحة الباطون، ها هو الباطون يُطل مجدداً ليحتل المزيد من الهواء، ما يؤدي إلى مزيدٍ من الكثافة السكانية والإختناق بين الأحياء والبيوت سواء تلك القائمة في المناطق الراقية أو حتى تلك القائمة في المناطق الأخرى.
***
لا بد من طرح بعض التساؤلات والإستفسارات حول طابق الميقاتي ومن هذه الإستفسارات:
هل من علاقة بين هذا الطابق وبين مشاريع بناء تتولاّها الشركات المرتبطة بآل الميقاتي؟
يربط البعض بين هذا التساؤل وبين عمليات الشراء التي طاولت أكثر من مبنى في بيروت ومنها مبنى جفينور.
ما علاقة طابق الميقاتي بقرب استحقاق الإنتخابات النيابية؟
إذا كان المشروع يقوم على زيادة عامل الإستثمار في الأبنية، فهل من شأنه أن يؤدي أيضاً إلى زيادة عامل الإستثمار في صناديق الإقتراع؟
بمعنى آخر، هل يمكن إستخدام مشروع القانون هذا في رشوات إنتخابية بعدما تراجعت الشعبيات بشكل مخيف؟
وهذا ما تدل عليه كل استطلاعات الرأي.
***
إن المشكلة ليست فقط في هذا القانون المقترح بل في السياسات التي يعتمدها رئيس الحكومة. إن الزيادات التي يُطالب بها أكثر من قطاع ليست وليدة ساعتها بل هي مزمنة، فلماذا ترك الرئيس ميقاتي نفسه إلى آخر دقيقة ليبتكر المعالجات؟
***
كان يُفتَرَض برئيس الحكومة أن يُفاتح النقابات بحقيقة وضع خزينة الدولة، ليتحمَّل الجميع المسؤولية، لكنه ارتأى الإستثمار في الهواء متناسياً ان مَن يزرع الهواء يحصد العاصفة.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.