العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

الإنتخابات والأمن ملفان متلازمان

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إنه موسم الإنتخابات النيابية قد بدأ، وعبثاً يحاول المكابرون أن يقولوا أنه مازال لدينا متسع من الوقت للبدء بالإعداد له، فما من لقاء وما من صالون سياسي وما من نشاط إلا ويتمحور حول هذه الإنتخابات لجهة القانون التي ستجري على أساسه ولجهة التحالفات التي ستجري.
كل فريق يُعد العدة لتأتي هذه الإنتخابات، قانوناً ونتائج، وفق ما يتطلع إليه. في هذا السياق تضع قوى 14 آذار نصب عينيها هذه المعطيات لتُعد العدة لإنتخابات تكون على مستوى آمال مناصريها.

بداية المناقشات في قوى 14 آذار تتركز حول القانون ومن أهدافه وضع خطة تؤدي إلى تحسين التمثيل المسيحي من دون إلغاء أحد.
تؤكد هذه القوى أن التمثيل الصحيح والمُعبِّر يكون عبر القانون الأكثري وليس القانون النسبي، وهذا ما يتم العمل عليه في مجلس النواب وحتى في اللقاءات التي تتم خارجه، فعلى سبيل المثال لا الحصر فإن اللقاء الذي عُقِد بين الرئيس سعد الحريري ورئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط في باريس تناول، في ما تناوله من مواضيع، موضوع قانون الانتخاب، وتبيَّن من خلال مداولات هذا اللقاء أن زعيم المختارة هو أقرب إلى قوى 14 آذار في مسألة التحالف بالإنتخابات النيابية المقبلة من قوى 8 آذار.
ربما هذا التلاقي، ومضمون المداولات، بدأ يؤرِق قوى الثامن من آذار، ففي أي مداولات ستجري في مجلس النواب فإن الأكثرية ستكون معقودة اللواء لقوى 14 آذار لأن كتلة النائب وليد جنبلاط ستُصوِّت إلى جانبها، مما يعني انه لن يكون بمقدور قوى 8 آذار تمرير أي مشروع يتعلق بقانون الإنتخابات.

ماذا تعني هذه النتيجة المعروفة سلفاً؟
تعني أولاً أن المتوجِّسين من نتائج الإنتخابات سيعملون على تعطيلها، وهذا ما يجب أن يوضَع في الحسبان من قِبَل الحريصين على إجراء الإنتخابات في موعدها.
وتعني ثانياً أن المطلوب تطويق أي محاولة لتأجيج الوضع للقول ان ليس بالإمكان إجراء الإنتخابات.
إن المرحلة المقبلة سيكون التركيز فيها على هذا المسار من دون التلفت إلى مسارات أخرى إلهائية.

لكن من اليوم وحتى موعد الإنتخابات، الصيف المقبل، هناك الكثير من الملفات التي يُفتَرض معالجتها قبل أن تستفحل ولا يعود بالإمكان الإقتراب منها لأنها ستُشكِّل قنابل موقوتة.
من هذه الملفات، مضاعفات قضية الخطف مقابل فدية، ومن أولى هذه المضاعفات أن عمليات الخطف التي استهدفت رجال أعمال، دفعت العشرات منهم من المتمولين والمغتربين إلى مغادرة لبنان في الأيام الأخيرة.
وتشير معطيات وكالات السفر إلى أن الحجوزات تنامت بشكل هائل الأسبوع الماضي إلى أميركا وبعض دول الخليج، لأن المغتربين باتوا يعتبرون ان وطنهم تحوّل إلى مصيدةٍ لهم بدل أن يكون ملاذاً؟

السؤال برسم الحكومة.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.