العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

لهذه الأسباب يتقدَّم ملف اللواء الحسن على سائر الملفات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وطنٌ باهتمامات كثيرة لأن لكل مواطن فيه إهتمامه ولكل سياسي فيه انشغالاته:
هذا يهتم بسلسلة الرتب والرواتب وذاك بالمحكمة الدولية وآخر بتغيير الحكومة ورابع بقانون الإنتخابات النيابية وخامس بجديد التحقيقات في قضية اغتيال الشهيد اللواء وسام الحسن.
اللبناني يريد كل هذه الإهتمامات أن تكون منجزة لكن الأولويات هي التي تجعل ملفاً يتقدم على آخر.
أحدثُ الملفات هو ذلك المتعلِّق باغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن، لِقُربه زمنياً وللإنعكاسات الهائلة التي تركها على المستويات الوطنية والسياسية وحتى الإقتصادية. التحقيقات في شأنه تسير بوتيرة غير مسبوقة حيث ان المعلومات تُشير إلى أن فرع المعلومات، وبما يُشبه القَسَم، مُصرٌّ على الوصول إلى نتيجة، وهو يقف الآن على الطريق الصحيحة، لبلوغ هذا الهدف بغطاء من وزير الداخلية العميد مروان شربل ومن المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي.

ماذا عن آخر المعطيات؟
اللواء ريفي استقبل موفد الأف بي آي بعد انتهاء عمل البعثة في مكان الجريمة. المفاجأة أن مسؤول الأف بي آي أشاد بحرفية قوى الأمن الداخلي وبأدائها المشهود له في المختبر الجنائي وفي متابعة التحقيقات الميدانية وعملية مسح مسرح الإغتيال الذي بلغ مستوى عمل الفريق الأميركي لجهة الإحتراف. ومن الكلام القليل الذي قاله المسؤول الأمني الأميركي انه لن يتردد لحظةً في تقديم المساعدة إذا ما دعت الحاجة.

جاء هذا الاجتماع بين اللواء ريفي والمسؤول الأمني الأميركي متزامناً مع أكثر من حركة، فمسؤول الأف بي آي إجتمع مع مدعي عام التمييز القاضي حاتم ماضي واطلع منه على ما أعدَّه، ووضع المعطيات بين أيدي رئيس الحكومة الذي عاد وناقشها مع اللواء ريفي.

كل هذه المعطيات كانت محط غربلة لدى وزير الداخلية العميد مروان شربل الذي كشف أن فريق الأف بي آي وبعدما أنهى مهمته وغادر لبنان، نقل معه ما طلبه من معلومات ومعطيات ومن بينها عينات من مكان الإنفحار.

الوزير شربل كشف ان الفريق سيعكف على تحليل المعطيات التي حصل عليها لإنجاز تقريره النهائي بعد تقريره الأولي.

ماذا تعني كل هذه الحركة وكل هذا الجهد؟
كل مواطن له اهتماماته، لكن قضية اغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن تأتي في الأولويات لأنها مرتبطة بالقضية التي سبقتها وهي قضية الوزير والنائب السابق، ناقل العبوات الناسفة، والتسريع في صدور القرار الظني، بعد انجاز استكمال الإستجوابات. ولهذا السبب فإن من المنطقي القول إن كل شيء يجب أن يبقى معلقاً إلى حين تحقيق هذه الخطوة النوعية.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.