العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

اللعبة الدولية والتطورات اللبنانية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مَن يراقب الأوضاع وتطوراتها، سواء في لبنان أو في المنطقة المحيطة، يجد أننا أمام حروب على كل المستويات:
الإستخباراتية والعسكرية والسياسية والإعلامية، والخطير في الأمر ان هذه المستويات متداخلة، فالعوامل الإستخباراتية تؤثر في السياسية، والعوامل العسكرية تؤثر في الإعلامية، وقد بلغ هذا التداخل حداً يجعل من الصعب التمييز بين هذه المستويات.
الأمثلة عديدة على هذا الوضع الغامض المشوب بالألغاز، ويكفي تعدادها للوصول إلى هذا الإستنتاج الدامغ:
قضية اللبنانيين المخطوفين في منطقة أَعزاز في سوريا، فهذه القضية ما زالت تُجرجر منذ أيار الماضي، وتختم هذا الشهر شهرها الثامن من دون أن يتضح موعد إنفراجها وبأي ملف من الملفات ترتبط.
قبل ذلك كانت الأنباء تتوارد عن ان موعد الفرج في خصوص هذا الملف قد اقترب ليثبت لاحقاً ان هذه الطمأنة ليست سوى نوع من أنواع الوهم. هنا هل يستطيع أحد أن يُجيب عن السؤال التالي:

أين التداخل الإستخباراتي والسياسي في هذا الملف؟
حتى الساعة لا أحد يملك الجواب الوافي.

الملف الأكثر إثارة والأكثر حداثة هو ما اصطُلِح على تسميته تسجيلات النائب عقاب صقر، فهذا الملف يُمثِّل قمة الألغاز المخابراتية لجهة كيفية حصول هذه التسجيلات ثم ما قيل عن التلاعب بمضمونها ثم الحديث عن تسريبها ونشرها وصولاً إلى الرد عليها.
أخطر ما في هذا السيناريو هو إدخاله في اللعبة الداخلية، بحيث أن البعض يفكِّر في كيفية استخدامه في حسابات الإنتخابات النيابية، علماً ان الموعد الإفتراضي لهذه الإنتخابات هو بعد سبعة أشهر.
أكثر من ذلك، فإن فصول هذا الملف يبدو انها لم تنتهِ بعد، بدليل المواقف التي تصدر في شأنها.

إلى ملف طرابلس، مَن يعرف ماذا يجري في عاصمة الشمال؟
المدينة منها رئيس الحكومة وخمسة وزراء، ومع ذلك ما زالت نيران المعارك فيها مشتعلة، لا أحد يعرف كيف تنفجر؟
ولا أحد يعرف كيف تهدأ؟
رئيس الحكومة نجيب ميقاتي كان في إيطاليا ومنها كان يُفتَرض أن ينتقل إلى نيس في جنوب فرنسا، لكنه قطع زيارته وعدَل عن التوجُّه إلى نيس بسبب انفجار الوضع في مدينته، فهل المعالجة تقتصر على قطع الزيارات فقط؟

كل هذه التطورات تحدث في وقتٍ تتسارع المستجدات سواء في سوريا أو في مصر، ويبدو ان لبنان يعيش على واقع الترقب والإنتظار لِما ستؤول إليه هذه التطورات، وليس معروفاً بعد مسار هذين الملفين، وعليه فإن لبنان سيبقى ينتظر على قارعة طريق المنطقة لتتبلور اتجاهاتها، وإلى حين البلورة ستبقى النيران أحياناً تحت الرماد وأحياناً فوقها.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.