العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

لوحةٌ المرحلة يرسُمها نائب ووزير مخضرم

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

هادىء، رصين، مُقِل في الكلام العلني، صريح إلى درجة الجرأة ولكن من دون تجريح، صاحب تجربة سياسية عايشت كل المحطات والظروف من باب العارف والمقرَّب ومالك الرأي المسموع، ورائد في عالم المعرفة والرؤية الثاقبة.
إنه نائبٌ ووزيرٌ حالي فتحَ عقلَه وقلبه لِما يمر به لبنان، في جحيم المنطقة، في جلسة مصارحة ومكاشفة قيل فيها كل شيء، بكل جرأة وموضوعية، لكن ليس بالإمكان كشف كل ما قيل لأن المجالس بالأمانات أولاً، ولأن الكلام الخطير الذي قيل من شأنه أن يُحبِط العزائم ويُثبط الهمم.

يقول الوزير الصديق والنائب المخضرم:
إن أفضل وصف لهذه الحكومة هو أنها الاسوأ واسوأ ما فيها أنها لا بدّ منها، تسأله:
كيف؟
فيروي:
لحظة التأكد من ان انفجار الأشرفية استهدف اللواء وسام الحسن، الرئيس ميقاتي صعقه الذهول وبكى وقرر تقديم استقالته، وما إنْ بلغ مواقع القرار، الداخلية منها وخاصة الدولية الخارجية حتى جاءه الجواب بأن الاستقالة غير واردة في هذه الظروف. هنا يتوقَّف الوزير والنائب المخضرم ليُعلِّق ويقول:

لو قُدِّمَت هذه الإستقالة في حينه فأين كنا أصبحنا اليوم؟
كنا بلا حكومة عملياً، فحكومة تصريف الأعمال لا تستطيع مواجهة التحديات القائمة، وتشكيل حكومة جديدة ليس بالأمر السهل على الإطلاق، إذاً كنا عملياً سنقع في الفراغ، فهل البلد في وضعه الحالي قادر على أن يقع في الفراغ؟

ينتقل الوزير والنائب المخضرم إلى الحديث عن الانتخابات النيابية فيسأل:
وهل هذا الزمن هو زمن انتخابات أم زمن براكين؟
يرسم خارطة واقعيه للوضع في المنطقة ولانعكاساته على لبنان ويقول:
هل يتابع أحدٌ النزوح الفلسطيني من مخيم اليرموك في سوريا إلى مخيمات لبنان؟
لبنان، وللأسف الشديد، يدفع ثمن الصراع العربي – الاسرائيلي وثمن الصراع العربي – العربي، واليوم ثمن الصراعات داخل بعض الدول العربية، هل يُدرِك المعنيون ما معنى أن ينزح فلسطينيو مخيم اليرموك إلى مخيمات لبنان، إنها قنبلة بشرية تُضاف إلى القنابل البشرية الموجودة أصلاً، فما هو الأكثر إلحاحاً والأكثر أهميةً، ان نُعالج مشكلةً طارئة أم مشكلة مفتعلة إسمها الانتخابات النيابية المقبلة؟
ويكشف الوزير والنائب المخضرم عن مصدر موثوق ان فريق الموالاة ليس من مصلحته اجراء الانتخابات النيابية وهذا الفريق ينطلق من المعادلة التالية:
لا انتخابات في ظل قانون الستين ولا امكانية لوضع قانون جديد، فبالتالي ستبقى الأمور على ما هي عليه وكل ما يحكى عن مشاريع قوانين ليست إلا من باب المزايدات لارضاء الرأي العام وبهذه الحال لا افضل من الرئىس ميقاتي ولا اسوأ منه للفريق الآخر.

ينتقل الوزير والنائب المخضرم إلى ملف التهديدات الأمنية لبعض الأقطاب والمرجعيات والزعماء، فيقول:
مَن منكم بلا تهديد فليرجم الآخرين بحجر، إن التهديدات سيفٌ مسلَط فوق رؤوس الجميع من دون استثناء وهو منهم والتهديد وصله كالآخرين على هاتفه الخليوي، فالمفترض بالجميع اتخاذ أقصى درجات الحذر وعدم التنقل إلا في ما ندر، ويتابع:
ولكن هل نستسلم؟
هل نترك البلد؟ ولمن؟

يتحدَّث النائب والوزير المخضرم بأسى وألم ليختم ويقول:
لنهدأ، ولنكن جميعاً شركاء دون استقواء فريق على الآخر فالسلاح اصبح عبئاً والقفز فوق البركان يجعل الجميع في دائرة النار.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.