العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أليست الإنتخابات النيابية لغزاً؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

حمى الله لبنان، هذا الدعاء ليس مجرد شعار يُكرَّر في المناسبات، بل إن حقيقة ما يشهده البلد وما يتعرَّض له، على كل المستويات السياسية والأمنية والعسكرية والإقتصادية والمعيشية، يجعل الإبتهال هو الوسيلة الوحيدة لإنقاذ لبنان.
***
أيُّ لبناني، إذا ما نظر من حوله، فماذا يجد؟
أزمةٌ من بلغاريا إلى عرسال، فمن بلغاريا اتهاماتٌ بتفجير حافلة، ومن عرسال أحداث ما زالت تداعياتها تتردَّد، لا رابط ولا جامع بين التطورَيْن سوى شيء واحد هو مخاوف اللبنانيين من التداعيات ومن ردات الفعل.
بصراحة، اللبنانيون خائفون من كل حدثٍ أو تطور أمني، وليس هناك مَن يُطمئنهم، فالحكومة إنشغالاتها في مكان آخر، لنتصوَّر مثلاً ان مجلس الوزراء الذي كان في جلسة عادية غداة الإتهامات البلغارية، لم يتطرَّق إلى هذه القضية بل تركها من دون أي موقف؟
فهل الهروب أو التهرب منها هو نجاةٌ منها؟!
ثم إذا كان مجلس الوزراء، وهو السلطة التنفيذية في البلد، لا يريد أن يحدِّد موقف لبنان من هذه القضية، وأن يُطمئن اللبنانيين، فمَن هي الجهة، يا تُرى، التي يُفتَرَض أن تقوم بهذه المهمة؟

***
نقول:
حمى الله لبنان لأنها من المرات النادرة في لبنان التي يبدو فيها اللبنانيون غير عالِمين بما يُخبئه لهم الغد القريب منه والبعيد، فأيُّ ملفٍ يقاربونه يظهر أمامهم كأنه لغزٌ من الألغاز:
أليست الإنتخابات النيابية لغزاً؟
مَن يعرف ما إذا كانت ستجري أو لا؟
وحتى وإن كانت ستجري، فوفق أي قانون؟
نحن اليوم في الثلث الأول من شباط، ومتبقٍّ للإستحقاق أربعة أشهر، فهل يٌعقل إنه كلما اقترب الإستحقاق كلما كَبُر اللغز بدلاً من أن يتفكك؟
أليس الوضع الإقتصادي لغزاً؟
مَن يعرف ما ستؤول إليه الأمور في الثامن عشر من هذا الشهر، موعد الإستحقاق النقابي؟
هيئة التنسيق النقابية ستُضرِب مجدداً، فما هو موقف الحكومة؟
هل ستترك الملف مقفلاً حتى ذلك التاريخ؟
لماذا لا تُصارح الرأي العام بأن لا طاقة مالية لها على تلبية المطالب المرفوعة؟
لماذا لا تُقِر بأن وعد السلسلة الذي أطلقه رئيس الحكومة في مطلع الصيف الماضي، كان مجرد وعد لتقطيع الوقت ليس أكثر؟
***
ماذا عن لغز التطورات الأمنية؟
ألم تتنبَّه الحكومة إلى الظاهرة المُخيفة المتمثِّلة بالخطف مقابل فدية؟
ما هي الإجراءات التي تنوي اتخاذها لوضع حدٍّ لهذه الظاهرة التي تُفاقم سِمعةَ لبنان التي هي أصلاً سيئة.
***
بعد كل هذا العرض، هل من ملاذ غير الدعاء؟

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.