العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

Ad Zone 2B

للتاريخ: ماذا يَنْفَع لبنان إذا ربح الحكومة وخَسِر الطائف؟

Ad Zone 4B

“ان السياسة وإدارة البلاد أصبحت أخطر بكثير من أن يتولاَّها شخصٌ بمفردِهِ أو أن تُترك للسياسيين وحدهم”.
* * *
هذا القول ينطبق أكثر ما ينطبق على ما يمرّ به لبنان اليوم من تطورات خطيرة ومتسارعة لعلّ أقلها إحتمال أن ينفجر البلد بما فيه ومَن فيه.
ما هي هذه التطورات؟
في لحظة سياسية داخلية وخارجية بالغة التعقيد والحساسية والخطورة، قرّر فخامة رئيس الجمهورية بالتكاتف والتضامن مع الرئيس المكلَّف تمام سلام أن يُشكِّل حكومة، ضارباً بعرض الحائط التحذيرات والتنبيهات وكل التهويل كما تُضيف المعلومات أن هذه الحكومة ستؤلَّف من ستة عشر وزيراً وستكون بمثابة حكومة الأمر الواقع بحيث تحلّ محل حكومة الرئيس نجيب ميقاتي.
خطورة هذه الخطوة المتأخرة جدا انها تأتي في اللحظة السياسية التالية:
بعد أسبوعين ستُباشر المحكمة الدولية جلساتها في لاهاي، ولا يُعرف ما إذا كانت الساحة اللبنانية هي “ميدان التحمية” لإنطلاق أعمال المحكمة، وثمَّة من يعتقدون بأن الوزير السابق محمد شطح قد دَفَع حياته ثمن انطلاق المحكمة، كما هناك ثمَّة معلومات عن ان محمد شطح كان مطروحاً ليكون وزير الخارجية في حكومة الأمر الواقع.
* * *
ومن المعطيات أيضاً ان قرار تشكيل حكومة الأمر الواقع تأتي في وقت سينطلق مؤتمر “جنيف اثنين” في مونترو منتصف الشهر المقبل.
لمعالجة الأزمة السورية، فهل يُعقل ان يواجه لبنان هذا الإستحقاق بحكومة أمر واقع؟
* * *
مَن منَّا لا يتذكَّر “كاميرا المطار” ومحاولة نزعها؟ مَن لا يتذكَّر محاولة إلغاء الشبكة السلكية لحزب الله؟ ماذا كانت النتيجة؟ أحداث السابع من أيار التي أطاحت الحكومة وأدت الى اتفاق الدوحة.
هل هناك اليوم من يدفع في إتجاه “7 كانون الثاني” موعد اعلان الحكومة الجديدة؟
وهل وضحت معالم الاستفادة اليوم؟
وهل تشاور فخامته مع أحد؟ هل سمع “كلمة سرّ” من أحد؟
الوضعُ خطيرٌ جداً ولا يحتمل الغلط فإذا كان فخامة رئيس الجمهورية يُعوِّل على مساعدة مالية بثلاثة مليارات دولار، وهذا ما كشف عنه في ندوته الصحافية، فإن الفريق الآخر سيعتبر هذه المساعدة وكأنها ثمن تشكيل الحكومة، حكومة الأمر الواقع، وعندها ماذا ينفع لبنان اذا ربَح الحكومة وخَسر الطائف بالمقابل؟
* * *
للهدوء حكمة وللتروّي بصيرة، وحسنا فعل رئيس البلاد بالغاء المؤتمر الصحافي والاكتفاء بكلمة للبنانيين الذين يعيشون موسم الاعياد على اعصابهم بين اغتيال وقذائف وصواريخ، لقد انتظروا أكثر من تسعة أشهر، فما بالهم يريدون حرق المراحل في تسعة أيام؟ ان وضع البلاد أخطر من قرارات جاءت متأخرة، فليبقوا على مرحلة تصريف الأعمال لئلا نصل الى تصريف ما تبقى من أمل في قيام الجمهورية وفي ما تبقى من لبنانيين مقيمين.
* * *
إن الفريق الآخر بالمرصاد في وجه كل خطوة، وثمَّة مصادر تقول ان أحد أركان الفريق الآخر ستكون له اطلالة قريباً جداً جداً، وستُشكل هذه الاطلالة وضع حدٍّ قاطع لطرح حكومة الأمر الواقع المحكي عنها، وفي هذه الحال سيدخل لبنان في نفق المجهول بحيث تكون أحداث 7 كانون الثاني محطة لا سمح الله مؤلمة وموجعة ان تم تشكيل الحكومة ومن يدري قد تشكل ويحصل المحظور.
ومع هذا، الأمر ليس بيدنا وكلّ ما بوسعنا القيام به ان نتضرَّع الى الله طالبين الرحمة واللطف بنا، نحن اللبنانيين الذين قررنا البقاء والصمود في وطننا على رغم كل ما مرّ علينا من حروب واغتيال شهداء أبرار والآتي آملين الا يكون أعظماً.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.