العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

للأسف… النفايات باقية والعراقيل أقوى من المعالجات

لعلها من أقسى المهازل أنَّه فيما العالم يعيد ترتيب أوضاع المنطقة، يبدو لبنان غارقاً في نفاياته:

روسيا عادت إلى المنطقة من البوابة السورية لتبدأ قيادة تحالف ضد داعش.

فرنسا بدأت غاراتها الجوية في سوريا.

التحالف الغربي قائمٌ لضرب داعش.

وبالتأكيد فإنَّ الذي يحضر على الأرض هو الذي يجلس على طاولة المفاوضات، بهذا المعنى فإنَّه عاجلاً أم آجلاً ستكون هناك مفاوضات فيما لبنان سيكون غارقاً في نفاياته!

***

فيما العالم يستمع إلى القيصر بوتين من على منبر الأمم المتحدة، يرسم ملامح المنطقة، كان اللبناني المسكين يلاحق اعتصاماً من هنا وتظاهرة من هناك ومسيرة من هنالك، رفضاً لإعادة فتح مطمر الناعمة ولو لساعة واحدة، وكذلك رفضاً لاعتماد مكب برج حمود مكباً جديداً، ورفضاً لاعتماد سرار في عكار وكذلك منطقة البقاع.

 

***

إنها عملية شدِّ حبالٍ بين ما بات يُعرَف بخطة شهيب وبين الحراك المدني:

شهيب لا يملك إلا هذه الخطة وهو يحذر من أنَّ أيَّ تأخيرٍ في البدء بتطبيقها سيؤدي إلى كارثة، حيث أنَّ الخطة لحظت فتح مطمر الناعمة لسبعة أيام فقط، فيما النفايات المتراكمة لم تعد تكفيها السبعة أيام التي لحظتها الخطة.

***

أهمية هذه القنبلة الموقوتة وخطورتها أنَّها لاحقت رئيس الحكومة تمام سلام إلى نيويورك، ومن هناك أعلن ضرورة التجاوب مع الخطة وتسهيل تطبيقها، معتبراً أن ذلك يساهم في نزع الفتيل المتفجر الموجود في الشارع، والخطورة في الأمر أنَّ سلام ربط الملفات ببعضها البعض بحيث أنَّ انهيار أحد الملفات سيؤدي إلى انهيارها جميعها.

***

لكن السؤال الكبير:

ماذا لو بقي التجاذب قائماً بين خطة شهيب والحِراك المدني؟

المشكلة أنَّ الطرفين على حق في طروحاتهما، مع فارق أساسي هو أنَّ خطة شهيب تأخذ بعين الإعتبار الواقع الإضطراري حيث أنَّ الأمور لم تعد تحتمل، فيما خطة الحراك المدني لا تُقدِّم خطة طوارئ، ما يعني أنَّ خطته لا تلحظ كيفية إزالة مئات أطنان النفايات من الشوارع.

***

خطة الحراك المدني لا تأخذ بعين الإعتبار الكارثة الداهمة، فهي تتألف من النقاط الآتية:

المعالجة من دون الطمر وتحميل كل منطقة مسؤولية إدارة نفاياتها وإعلان حالة طوارئ بيئية في المرحلة الإنتقالية ومحاسبة المسؤولين عن فساد إدارة النفايات في المرحلة السابقة.

الخطة منطقية لكنها لا تجيب عن السؤال الداهم:

كيف ستُزيل أطنان النفايات من الشارع فوراً؟

خطة شهيب أجابت عن هذا السؤال ما يعني أنَّها من هذه الناحية تتقدّم على خطة الحِراك المدني.

لكن، ماذا لو أُجهِضَت خطة شهيب؟

صاحب الخطة يقول:

بعض المستفيدين من الواقع الضاغط من غير البيئيين يريد إبقاء ملف النفايات جاثماً على صدور اللبنانيين؟

فهل ستبقى النفايات جاثمة على صدور اللبنانيين؟

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.