العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

Ad Zone 2B

أزمة مفتوحة على كل الإحتمالات

Ad Zone 4B

لعلَّ أسوأ ما في هذه الأزمة الراهنة بين الرئاستين الأولى والثانية، العوامل والإعتبارات التالية:

إنها أزمة من دون وسطاء، فحتى اليوم لم ينجح الوسيطان المفترضان، ممثل النائب وليد جنبلاط والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، في إحداث خرق في جدار هذه الأزمة. واستعصاء عمل المفاوضين يدلُّ على عمق الأزمة.

إنها أزمةٌ تعكس القلوب الملآنة بين الرئيس ميشال عون والرئيس نبيه بري، فما إن اندلعت الأزمة حتى بدأ التراشق بين مناصري الرئيسين على مواقع التواصل الإجتماعي وتحديداً على مواقع تويتر وفايسبوك، ما يؤشر إلى أنَّ الأزمة طويلة.

إنها أزمةٌ يتمسَّك فيها كلُّ طرفٍ بالدستور وبالقوانين والأنظمة المرعية الإجراء وبالطائف، وعليه يعتبر كل طرف أنَّه على حق، واستطراداً كيف لصاحب حق أن يتراجع؟

إنها أزمة ستبدأ تنعكس على الملفات التي ستليها، وهذه الملفات ستدفع هي الثمن.

***

من الإنعكاسات المباشرة على الأزمة، أنَّ وزير المال علي حسن خليل رفض توقيع مراسيم الترقيات، لأنَّها تضمَّنت أسماء من دورة 1994 المتنازع عليها، هذه الخطوة حدت بدوائر وزارة المال إلى رد المرسوم إلى قيادة الجيش لتسحب منه الأسماء التي تعتبرها المالية متنازع عليها.

هذا في الإنعكاس المباشر للأزمة، أما في الإنعكاس غير المباشر فيتمثل في عرقلة بعض الملفات والتي ترتبط مباشرة بعمل السلطة التنفيذية، ومن هذه الخطوات:

هناك مرسوم فتح الدورة الإستثنائية لمجلس النواب، من الأول من السنة وحتى موعد بدء الدورة العادية لمجلس النواب في منتصف آذار المقبل. إنَّ أيَّ طرف من الأطراف لا يضع توقيعه على المرسوم، يعني أنَّ الدورة الإستثنائية لن تنعقد، ما يعني أنَّ مجلس النواب لن يكون بمقدوره عقد أية جلسة عامة على مدى ثلاثة أشهر. وهذه الخطوة السلبية من شأنها أن تعيد عقارب الساعة إلى الوراء لجهة عدم إصدار موازنة العام 2018، وهذا الأمر سيشكِّل عاملاً سلبياً بالنسبة إلى الدول التي تدعم لبنان لعقد مؤتمر باريس – 4، لأنَّ هذه الدول تشترط إصلاحات في البنية الإقتصادية والإدارية للدولة اللبنانية، وما لم تتحقق هذه الإصلاحات فإنَّ معوقات أساسية ستشوب المؤتمر، لجهة الدعم والمساعدات والقروض التي يفترض أن تُخصَّص للبنان.

 

***

ومن الإنعكاسات أيضاً، التأثير المباشر على الإعداد للإنتخابات النيابية:

فالتيار الوطني الحر كان سيقترح تمديد مهلة تسجيل المغتربين، لكن بعد الأزمة بين الرئاستين، فإنَّ الرئيس بري قد لا يسهِّل اقتراح التيار فيبقى عدد المسجلين هو نفسه والذي لم يتجاوز المئة ألف مسجَّل، وهو ليس بالرقم الكبير مقارنة بأعداد اللبنانيين في الخارج.

***

إنها أزمةٌ مفتوحة على كلِّ الإحتمالات السلبية، ومرة جديدة ينتقل اللبناني من سنة إلى سنة فيما العوامل السلبية تتقدم على الإيجابية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.