العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

Ad Zone 2B

أيام ماراتونية الأسبوع المقبل.. سباق الرئيس الحريري بين المؤتمرات والإنتخابات

Ad Zone 4B

أسبوع طويل جداً للرئيس سعد الحريري يبدأ غداً الأحد ويمتدُّ حتى آخر الأسبوع المقبل.
غداً الأحد، الأنظار موجهة إلى مجمع البيال حيث سيتمُّ إعلان مرشَّحي تيار المستقبل من أقصى الجنوب، إلى أقصى الشمال، مروراً بالعاصمة بيروت، فالجبل، فالبقاع، وستكون للرئيس سعد الحريري كلمة يُترجم فيها البرنامج الإنتخابي لتيار المستقبل والقائم على مرجعية الدولة ووجوب تقويتها.
اللافت في لائحة الرئيس الحريري في بيروت أنَّها ستضمُّ وجهاً نسائياً هو رلى الطبش، كما أنَّها ستضمُّ إبن الشهيد وليد عيدو زاهر عيدو.
أصداء مدوية ستكون لإعلان مرشحي تيار المستقبل، خصوصاً أنَّ هذه المرة لن تكون هناك ودائع نيابية أو جوائز ترضية، ما يعني أنَّ الكتلة التي ستولد لاحقاً بعد الإنتخابات ستكون منسجمة إلى حدٍّ كبير.

مباشرة بعد إعلان المرشحين، يُتوقَّع أن يترأس الرئيس الحريري الإجتماع العاشر للجنة الوزارية المكلفة درس مشروع موازنة العام 2018، كاملاً، تمهيداً لإحالته إلى مجلس الوزراء.

بعد غد الإثنين، وعلى أبعد تقدير الثلاثاء، ينعقد مجلس الوزراء لدرس الموازنة، وقد جرى تقديم موعد الجلسة لأنَّ الرئيس الحريري سيغادر بيروت إلى إيطاليا مساء الثلاثاء، للمشاركة في مؤتمر روما المخصَّص لدعم الجيش اللبناني.

التحدي في الموازنة سيكون من خلال القدرة على خفض الإنفاق فيها، ما تم الوعد به وهو 20 في المئة، ولكن هل سيكون بالإمكان القيام بهذه الخطوة الجبارة؟
بعد إنجاز الموازنة يُتوقَّع أن يكون هناك مؤتمر صحافي للرئيس الحريري لشرح تفاصيلها، ولتقديم توضيحات عن التقشف المتواضع الذي ساد بعض أرقامها.

هكذا سيكون الأسبوع الطالع حافلاً بكل أنواع الإجتماعات واللقاءات، وفي منتصفه ستكون البلاد على موعد مع بدء الدورة العادية لمجلس النواب، وهي آخر دورة عادية لمجلس ال2009 حيث في السادس من أيار يولد المجلس الجديد.
في الدورة العادية لمجلس النواب والتي ستبدأ بعد أسبوع، سيكون البند الرئيس على جدول أعمالها الموازنة العامة للعام 2018، ومن المحتمل جداً أن تناقش وتتم المصادقة عليها قبل سيدر – 1 و باريس – 4، فيحملها معه الرئيس سعد الحريري في السادس من نيسان المقبل، ليقول للمشاركين في المؤتمر:
ها إنَّ لبنان وفى بوعده وأقرَّ الموازنة التي كانت أحد شروط إنعقاد مؤتمر سيدر – 1، كما أنَّ الموازنة لحظت بعض الإصلاحات ولا سيَّما منها خفض بعض الإنفاق.

هكذا سيعود الرئيس الحريري من روما، فيما فريق عمله سيكون قد شارف على الإنتهاء من إنجاز ملفات باريس – 4 المتضمنة طلب التمويل للبنى التحتية، وبعد ذلك يبدأ سباق الأمتار المئة الأخيرة للوصول إلى اليوم الكبير في السادس من أيار.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.